الأسود يعمّقون جــراح الـزعيم

دبي استهل الإياب بثلاث نقاط غالية أمام العين. تصوير: مصطفى قاسمي

خطف فريق دبي نقاط المباراة التي جمعته مع العين بعد الفوز عليه بهدف دون رد في افتتاحية مباريات الدور الثاني لدوري المحترفين الاماراتي لكرة القدم، والتي استضافها أمس ملعب العوير في دبي. وبلغ دبي بعد الفوز أمام الزعيم العيناوي النقطة الـ،12 تاركاً مركزه السابق ما قبل الأخير للفريق العيناوي، وسجل لدبي هدف الفوز حسن محمد في الدقيقة .65

وشهدت المباراة بداية قوية من كلا الطرفين، سعياً إلى إحراز اول الاهداف، إلا ان التوجس الذي تعامل به لاعبو الفريقين أفقدهم الكثير من التركيز أمام المرمى، رغم محاولات هجومية منسقة حاول من خلالها علي الوهيبي وعمر عبدالرحمن من جانب العين، أو تلك اليسيرة منها التي حاول بها محترف دبي الجديد البرازيلي دي سانتوس، والغائب ميشيل لارنت، ومن محاولات قليلة للاعبين آخرين من أسود دبي. وأضاع مدافع دبي سامي عنبر في الدقيقة 15 فرصة سهلة، وهو بمواجهة المرمى، إلا أن كرته لم يوجهها الى الشباك، بل الى خارج المرمى، ومضيعاً على فريقه فرصة تسجيل اول أهداف المباراة. وقابله محترف العين بتسديدة البرازيلي الياس روبيرو في الدقيقة 21 من ضربة حرة مباشرة من أمام منطقة الجزاء، الا أن كرته ذهبت الى أعلى العارضة بقليل.

وتراجع بعد ذلك المستوى العام للمباراة إلى أقل من المتوسط، وشهد اللقاء انحسار اللعب في وسط الملعب إلا من محاولات بسيطة، وأضاعها لاعبو العين مقابل تراجع كامل للاعبي دبي، دون أن ينجح أي منهما في التسجيل لينتهي الشوط الاول من دون أهداف. وكان من المفروض أن يستغل لاعبو العين الفرص التي أتيحت لهم في هذا الشوط للتقدم.

وفي الشوط الثاني من المباراة كاد العين يفتتح التسجيل من بضع محاولات اصطدمت بدقة تعامل حارس دبي جمال عبدالله، ما حدا بلاعبي الاسود إلى التمركز أمام مرماهم، والاعتماد على الهجمات المرتدة، حتى جاءت الدقيقة ،65 التي شهدت تسجيل دبي الهدف الاول عن طريق لاعبه حسن محمد، بعد أن استفاد من كرة بينية وصلت إليه من الجانب الايسر للملعب، وهو داخل منطقة الست ياردات لم يجد أدنى صعوبة من إيداعها المرمى.

وبعد هذا الهدف ارتفعت وتيرة المباراة الى الافضل بالنسبة لدبي، وكاد الأسود يعززون تقدمهم بهدف ثان عن طريق ميشيل، وأخرى عن طريق عمر عبدالرحمن للعين، وجراء ذلك لجأ مدرب العين غالو الى ثلاثة تبديلات في خطي الوسط والهجوم بإشراك محمد عبدالرحمن وعبدالعزيز فايز وبدر محمد، وكاد براهيم كيتا يسجل في الدقيقة ،78 الا ان كرته ذهبت خارج المرمى أعلى العارضة.

ورغم ذلك لم يتراجع لاعبو دبي الى الخلف للمحافظة على هدف التقدم، وواصلوا الهجوم بعد إشراك محترفهم أبوبكر كمارا سعياً إلى التعزيز، وتبادل الفريقان الفرص الضائعة حتى صافرة نهاية المباراة وكان أبرزها الكرة التي صدها القائم من تسديدة كيتا لمصلحة العين في آخر لحظات المباراة.

طباعة