عودة فيصل تُضاعف قوة الفرسان

فيصل خليل شارك في التدريبات. تصوير: مصطفى قاسمي

اطمأن الجهاز الفني للأهلي على اكتمال القوة الهجومية الضاربة للفريق قبل مباراته المهمة اليوم مع الظفرة في الجولة 12 من دوري المحترفين لكرة القدم، وبات في حكم المؤكد عودة المهاجم المخضرم فيصل خليل للعب بشكل اساسي بجوار شقيقه أحمد في الخط الأمامي، وشارك فيصل في المران الرئيس للفريق، أول من أمس، الذي جرى على استاد راشد بمقر النادي بحضور رئيس مجلس إدارة النادي عبدالله النابودة، ولم يتأثر المران بهطول الأمطار على دبي في التوقيت نفسه، وقاد المران المدرب الأيرلندي ديفيد اوليري الذي وضح استقراره على التشكيلة الأساسية التي تفتقد الظهير الأيسر الصريح لغياب المصابين عبيد خليفة وعادل عبدالعزيز وغياب الظهير الأيسر الجديد محمد علي المنضم حديثاً من دبي بسبب ارتباطه بدورة تدريبية في عمله، وشهد المران منافسة قوية بين اللاعبين الكبار قبل الشباب لدخول القائمة الأساسية التي ينتظر أن تشهد ظهور عدد من النجوم الجدد المنضمين إلى الفريق في فترة الانتقالات الشتوية وفي مقدمتهم المغربي كريم الأحمدي القادم من فينورد الهولندي، وطارق أحمد، وعبدالعزيز هيكل، وهو ما يشعل المنافسة القوية بين اللاعبين للعب بشكل أساسي، خصوصاً في وجود فابيو كانافارو وبنغا ومحمد قاسم وخالد محمد وبدر عبدالرحمن وأحمد معضد وأحمد خميس وعلي حسين وإسماعيل الحمادي، وتجلى ذلك بوضوح خلال التقسيمة التي اختتم بها المران واتسمت بالحماسة الشديدة.

ومن جانبه، قال مدرب الأهلي، ديفيد اوليري، في تصريح لموقع النادي الرسمي إنه يأمل في ملاحقة المتصدر والفوز بجميع مبارياته داخل وخارج ملعبه نظراً لتعطش الفريق للانتصارات ورغبة من اللاعبين في تقديم مستويات فنية لمسها من خلال التدريبات والمباراة الودية الأخيرة حرصاً منهم على إسعاد الجماهير. وتابع اوليري «ثقتي كبيرة في أفراد الفريق على تقديم عروض قوية وتحقيق الانتصارات، ولم ولن نيأس من الوصول إلى مرحلة متقدمة في الدوري وإمكانية نيل اللقب، وطموحنا بات أقوى وأكبر بكثير من أي وقت مضى في اعتلاء منصات التتويج».

طباعة