محمد عمر: الأندية لن ترحم التحكيم إذا وقع في خطأ

محمد عمر: الأخطاء التحكيمية واردة. الإمارات اليوم

نصح الحكم الدولي السابق في كرة القدم محمد عمر زملاءه الحكام بضرورة العمل على التقليل من الأخطاء التحكيمية خلال مباريات الدور الثاني لدوري المحترفين الذي ستنطلق لقاءاته اعتباراً من اليوم، محذراً في الوقت نفسه من ان أي أخطاء مؤثرة ستكون باهظة الثمن للفرق خصوصاً أن الدور الثاني يعد الحاسم في مسيرة هذه الفرق، مؤكداً ان فترة التوقف الطويلة بسبب ارتباطات المنتخب في كأس آسيا الاخيرة كانت في مصلحة قضاة الملاعب ولجنة الحكام من اجل مراجعة السلبيات والعمل على علاجها.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «في تقديري ان مباريات الإياب في الدوري تعد المحك الحقيقي للحكم الناجح، ولذلك أدعو زملائي الحكام لاسيما الواعدين منهم إلى تجنب الوقوع في الاخطاء المؤثرة في نتائج الفرق، خصوصاً ان الاندية لن ترحم اي حكم حال وقع في خطأ مؤثر لأنها ستجعل من الحكام شماعة لأي إخفاق تمر بها خلال المباريات المرتقبة».

وأضاف «الاخطاء التحكيمية واردة في كرة القدم وقد لاحظ الجميع الاخطاء التي وقع فيها الحكم الدولي الاوزبكي رافشان ارماتوف خلال قيادته المباراة النهائية في كأس آسيا، إذ إنه تغاضى عن ركلة جزاء واضحة وضوح الشمس خلال المباراة ولذلك آمل أن يكون قضاة الملاعب المحليين قد استفادوا كثيرا من خلال مشاهدته للتحكيم خلال البطولة الآسيوية في قطر». ودعا عمر الحكام للمساهمة في انجاح مباريات الدوري في مرحلته الحاسمة.

وأكد عمر ان اتحاد الكرة برئاسة محمد خلفان الرميثي ولجنة الحكام لم يقصرا اطلاقاً في حق التحكيم بل قاما بتوفير الاجواء المناسبة التي تمكن الحكام من تطوير مستوياتهم على افضل وجه.

طباعة