طالب بمراعاة مصالح الأندية التي لا تمتلك مهاجمين مواطنين

حمّاد: نضع اللمسات الأخيرة على ضم الأحمدي

كريم الأحمدي سيحلّ بديلاً عن البوركيني بانسي. الإمارات اليوم

أكد المدير التنفيذي للنادي الأهلي أحمد خليفة حماد، أن مجلس إدارة شركة كرة القدم بالنادي، أغلق ملف صفقات الانتقالات الشتوية بالتعاقد مع طارق أحمد قادماً من الجزيرة، ومحمد علي من دبي، إضافة إلى وضع اللمسات الأخيرة في صفقة لاعب وسط فينورد الهولندي، المغربي كريم الأحمدي، وانتظار الموقف النهائي للمفاوضات بخصوص لاعب الشباب عبدالعزيز هيكل.

وقال حماد لـ«الإمارات اليوم» إن «الشركة كانت قد استعرضت ملفات عدد كبير من اللاعبين الأجانب، واستقر الرأي على اللاعب المغربي لتعويض المهاجم البوركيني اريستيد باسني المنتقل إلى أم صلال القطري، على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، وجاء اختياره لاعب وسط لمنح المزيد من الفرصة للمهاجمين المواطنين فيصل وأحمد خليل وعبدالله عبدالرحمن».

وأوضح حماد أن موقف الأهلي يختلف عن بقية فرق المسابقة في دوري المحترفين لأن الأهلي يمتلك مهاجمين مواطنين، وقال «هناك أندية لا تمتلك القيمة نفسها من اللاعبين المواطنين في هذا المركز المهم، ونحن نعيش عصر الاحتراف، وإذا كنا نطالب الأندية بمراعاة المصلحة الوطنية ومنح المواطنين فرصة كبيرة في خط الهجوم فيجب أن نراعي أيضا مصالح تلك الأندية التي تعيش عصر الاحتراف وتصرف الكثير وتحتاج إلى تحقيق النتائج الإيجابية، خصوصاً تلك التي تصارع من أجل البقاء في دوري الأضواء والشهرة، وإذا كان اتحاد اللعبة يرغب في منح المواطنين الفرصة فعليه إلغاء نظام الهبوط»، وتابع حماد «في عالم الاحتراف لا أحد يرحم الأندية، ويجب أن يعلم الجميع أن اللاعبين المواطنين الذين يلعبون في مركز المهاجم الصريح أسعارهم غالية، وماذا تفعل فرق ليس لديها مهاجمون مواطنون كالنصر على سبيل المثال؟».

على صعيد آخر، تعود بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي إلى دبي مساء اليوم قادمة من السعودية بعد أداء مناسك العمرة، ورافق الفريق في الرحلة رئيس مجلس إدارة النادي عبدالله النابودة، وأعضاء لجنة العلاقات العامة بالنادي وجميع اللاعبين باستثناء المهاجم الدولي أحمد خليل الذي منحه الجهاز الفني راحة لمدة أسبوع عقب المشاركة في كأس الأمم الآسيوية لاستعادة الشفاء والتخلص من حالة الإجهاد التي يعانيها بسبب كثرة مشاركاته في الفترة السابقة، إضافة إلى الثنائي المحترفين الإيطالي فابيو كانافارو والبرازيلي بنغا وينضمان لتدريبات الفريق بعد غد استعداداً لمرحلة الإياب في دوري المحترفين. وكانت شركة كرة القدم بالنادي انتهجت سياسة الاهتمام بالجانب الديني للفريق، اذ دأبت على ارسال الفريق الأول سنوياً لأداء مناسك العمرة، وذلك لتجديد روح الجماعة للفريق، وكان من المفترض أن يؤدي اللاعبون مناسك العمرة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك الماضي، الا أن البرمجة المضغوطة لمباريات دوري المحترفين في تلك الفترة لم تسعف الفريق لأداء المناسك في ذلك الوقت.

طباعة