إسماعيل راشد وصف ما حدث بشيء عادي.. وقال:

مشكلة مطر وخليل مع كاتانــيتش انتهت بغرفة الملابس

مطر خلال مشاركته في آسيا. أ.ف.ب

أكد مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إسماعيل راشد، أن لاعبي الأبيض تحلوا بروح الانضباط والمسؤولية، خلال المشاركة الأخيرة في نهائيات كأس أمم آسيا بنسختها الخامسة والعشرين في العاصمة القطرية الدوحة، لافتا الى ان ما حدث بين اللاعبين اسماعيل مطر وأحمد خليل مع المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش خلال مباراتي المنتخب امام العراق وإيران، ردة فعل عادية تحدث دائما في الملعب وليس خارجه ولم تتطور، وانتهت مباشرة في غرفة الملابس بعد خروج اللاعبين من الملعب، فيما شدد اسماعيل راشد على رفضهم التام لمثل هذه التصرفات حال حدوثها. وقال لـ«الإمارات اليوم»، ردا على سؤال عن تحميل البعض ما حدث من توتر بين مطر وأحمد خليل مع المدرب للجهاز الاداري، إن «هذه الأمور تحدث دائما في الملعب، ولا علاقة للجهاز الفني بها».

وأضاف «بعد مباراة المنتخب مع نظيره العراقي مباشرة كانت هناك جلسة للمدرب مع اللاعب اسماعيل مطر والأمر نفسه حدث مع اللاعب أحمد خليل، إذ جلس معه المدرب عقب مباراة ايران الأخيرة».

وأضاف «قام اللاعب احمد خليل بعد خروجه من الملعب مباشرة، عقب انتهاء مباراة المنتخب مع إيران بمصافحة المدرب كاتانيتش، وانتهى الأمر تماما كون مثل هذه الأمور تحدث دائما في الملعب، وتنتهي في غرفة الملابس».

وعبر الكثيرون عن دهشتهم واستغرابهم وجود توترات للمدرب كاتانيتش مع بعض اللاعبين، من بينهم اسماعيل مطر وأحمد خليل، خلال مباريات المنتخب في الدوحة، إذ اثار ذلك جدلا واسعا في الأوساط الرياضية التي طالبت بعدم تكرار مثل هذه الأمور، حتى لا تتطور وتكون لها انعكاساتها السلبية على المنتخب عموما.

وكانت «الإمارات اليوم»، أشارت أمس إلى حدوث توتر في العلاقة بين إسماعيل مطر وأحمد خليل، من جهة وبين المدرب كاتانيتش من جهة أخرى، خلال مباراتي المنتخب امام العراق وايران.

وبشأن الانتقادات التي وجهها البعض للجهاز الاداري للمنتخب وتحميله مسؤولية عدم التهيئة النفسية للاعبي المنتخب، أضاف اسماعيل راشد «في حالة الخسارة فإن الكل يريد الأمور على الطريقة التي تعجبه، لكنني أؤكد ان الجهاز الاداري قام بواجبه على أكمل وجه في هذا الخصوص، لاسيما في ما يتعلق بالجانب المعنوي للاعبين». وأوضح «الجهاز الاداري للمنتخب يعرف تماما ما الذي يتوجب عليه عمله».

وبخصوص ما تردد عن انه ينوي تقديم استقالته من موقعه مديراً للمنتخب، أكد اسماعيل راشد أنه باق في منصبه ولن يستقيل بل سيقوم بخدمة وطنه في أي مجال.

ورفض اسماعيل راشد الخوض في بعض الأمور الأخرى المتعلقة بمشاركة المنتخب في هذه البطولة، مؤكدا أنه يقوم برفع تقرير متكامل للجنة الفنية في اتحاد الكرة، في ما يتعلق بالجوانب الإدارية الخاصة بالمنتخب.

طباعة