الشامسي: المشكلة في اللاعبين أكثر من المدرب

سليم الشامسي.

رأى عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم، رئيس لجنة اوضاع وانتقالات اللاعبين الدكتور سليم الشامسي، ان «مشكلة المنتخب الوطني الاول واخفاقه في نهائيات امم آسيا لكرة القدم خلال مشاركته الاخيرة، تكمن في لاعبيه اكثر من المدرب كاتانيش»، مؤكداً أن النتائج التي خرج بها المنتخب في هذه البطولة كانت مخيبة للآمال ولا تتناسب مع الدعم والاهتمام الكبير الذي يحظى به المنتخب من اتحاد الكرة بقيادة محمد خلفان الرميثي ومن اللجنة الفنية، داعياً في الوقت نفسه الى عقد جلسة مشتركة مع اللاعبين لمعرفة الاسباب الحقيقية التي قادت الى الخروج.

وشدد الشامسي على ضرورة عدم مرور ما حدث للمنتخب في الدوحة مرور الكرام، مطالباً بأهمية معرفة موضع الخلل والعمل على مراجعته وعلاجه، سواء كانت المشكلة تكمن في اللاعبين أو المدرب أو غيره من العوامل الاخرى، وذلك حتى لا تتكرر الاخطاء نفسها في البطولات القادمة.

وقال لـ« الإمارات اليوم» رداً على سؤال عما اذا كان يؤيد الاصوات المطالبة بتحميل كاتانيتش مسؤولية ما حدث من اخفاق للمنتخب في هذه البطولة «أنا لست قريبا من المنتخب حتى اعرف بالتحديد اين تكمن المشكلة، لكن دون شك فإن المدرب كاتانيتش يتحمل مسؤولية معينة، وفي تقديري فإن المسؤولية الاكبر تقع على عاتق اللاعبين انفسهم اكثر من المدرب الذي يعد دائماً الحلقة الاضعف في مثل هذه الامور.

وأضاف «يجب الاعتراف بأن هناك مشكلة تواجه المنتخب، لاسيما مشكلة العقم الهجومي، بجانب وجود خلل وضح في الجانب الدفاعي للمنتخب، ما يستدعي حلولاً واقعية».

طباعة