الأبيض الإماراتي يودع "آسيا" بنقطة يتيمة

لقطات من مباراة الإمارات و إيران. رويترز

واصل المنتخب الإماراتي لكرة القدم نتائجه المخيبة للآمال وخرج صفر اليدين من بطولة كأس آسيا 2011 لكرة القدم بهزيمته الثقيلة صفر/3 أمام نظيره الإيراني اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الأول للبطولة.
 
وعزز المنتخب الإيراني موقعه في صدارة المجموعة حيث رفع رصيده إلى تسع نقاط مقابل نقطة واحدة للمنتخب الإماراتي الذي أنهى مسيرته في البطولة باحتلال المركز الرابع الأخير بفارق الأهداف خلف منتخب كوريا الشمالية الذي خسر صفر/1 أمام العراق حامل اللقب في المباراة الثانية بالمجموعة.
 
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ثم سجل آرش أفشين ومحمد نوري هدفين للمنتخب الإيراني في الدقيقتين 70 و83 على الترتيب قبل أن يحرز المدافع الإماراتي وليد عباس البلوشي الهدف الثالث لإيران عن طريق الخطأ في مرمى فريقه مع نهاية الوقت الأصلي للمباراة.
 
والهدف هو الثاني للبلوشي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بالبطولة الحالية حيث أهدى الفوز للعراق أيضا في الوقت بدل الضائع من مباراة الفريقين بالجولة الثانية للمجموعة.
 
وبهذا الفوز ، يكون المنتخب الإيراني هو الفريق الوحيد في البطولة الذي حقق الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها في مجموعته.
 
وشهدت المباراة طرد اللاعبين الإيراني آرش أفشين والإماراتي خالد سبيل في الدقيقتين 72 و79 على الترتيب بسبب حصول كل منهما على الإنذار الثاني له في المباراة، وسط توتر أعصاب اللاعبين بشدة في الشوط الثاني.
 
وتأهل المنتخب الإيراني بالفعل إلى دور الثمانية قبل مباراة اليوم، كما ضمن صدارة المجموعة قبل هذه الجولة ليلتقي بذلك نظيره الكوري الجنوبي في دور الثمانية للبطولة يوم السبت المقبل، فيما فشل المنتخب الإماراتي مجددا في تحقيق أي فوز على نظيره الإيراني في المواجهات الرسمية بينهما عبر التاريخ.

والتقى الفريقان 14 مرة سابقة قبل هذه المباراة فكان الفوز من نصيب المنتخب الإيراني في عشر مباريات وتعادل الفريقان في ثلاث مباريات، بينما حقق المنتخب الإماراتي فوزا وحيدا وكان في مباراة ودية.

طباعة