يشهد مشاركة قياسية في السباقات الثلاثة

ماراثون دبي يشد أنظار العالم الجمعة

جانب من منافسات النسخة الماضية. تصوير: دينيس مالاري

تتجه أنظار العالم صوب الإمارات في السابعة من صباح الجمعة المقبل، موعد انطلاقة ماراثون دبي العالمي الثالث عشر، الذي يحظى برعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وستتركز الأنظار على ماراثون دبي الذي يمتد لمسافة 42.195 كيلومتراً أملاً في تحقيق رقم عالمي جديد في دبي أفضل من الرقم الحالي وهو 2.3.59 ساعة، علما بأن رقم ماراثون دبي هو 2.4.31 ساعة.

وتنقل السباق قناة دبي الرياضية على الهواء مباشرة، ويتوقع أن يتابعه الملايين في انحاء العالم، وأن يشهده جمهور يتجاوز 40 ألفاً ما بين مشارك ومتفرج ومنظم في موقع الحدث أمام نادي دبي للصحافة بمدينة دبي للإعلام، نقطة البداية والنهاية.

وسيشهد مشاركة تتجاوز كل التوقعات، إذ وصل العدد حتى أول من أمس إلى 14 ألفً، بينهم 2500 في الماراثون الرئيس، و8000 متسابق في السباق الجماهيري، الذي ينطلق في السابعة والربع صباحا ومسافته 10 كيلومترات، و3500 متسابق ومتسابقة في السباق العائلي والأطفال، المقرر له أن ينطلق في الحادية عشرة صباحاً ومسافته ثلاثة كيلومترات، وجميعها أرقام قياسية حتى الآن تحسب لمهرجان ماراثون دبي العالمي.

ومع زيادة عدد العدائين العالميين من الرجال والسيدات الذي بلغ حتى الآن 70 بطلاً وبطلة يصعب التكهن بمن سيفوز بالسباق، رغم أن التكهنات تصب في مصلحة الكيني كيب تنوي الذي يدخل السباق كرابع أسرع عداء في التاريخأ وزمنه 2.4.53 ساعة

ومنافسه الأثيوبي فينست جيرست وزمنه 2.5.37 ساعة، في حين أن المنافسة على صعيد السيدات ستنحصر بين الأثيوبية اتتيتسو بسيا وزمنها 2.20.37 ساعة ومايسيدا هبتامو وزمنها 2.21.02 ساعة. وستشارك لاعبتا منتخبنا الوطني للمسافات الطويلة بيتلهم وعلياء محمد سعيد في سباق 10 كيلومترات.

ويشارك في إدارة السباق 10 حكام من اتحاد الإمارات، و42 حكماً من الاتحاد الإنجليزي، و120 حكما متطوعا، و1200 متطوع لمراقبة حسن سير السباق والنظام. وتم توفير 270 ألف زجاجة ماء، و135 ألف علبة عصير، الى جانب مشاركة طائرتين هليوكبتر للتصوير التلفزيوني من الجو، كما تشارك 17 سيارة إسعاف في تأمين الحدث.

ويشهد سباق الـ10 كيلومترات مشاركة سعودية متمثلة في كل من مخلد العتيبي ومحسن الشمري وأحمد الشمري.

ومن أخبار البطولة ستقوم «دبي القابضة» بتقديم الجوائز المالية للسباق الجماهيري 10 كيلومترات للرجال والسيدات وللمواطنين والأجانب، كما قدمت شركة «دتكو» دعماً لوجستياً للسباق. ويشير المراقبون الى أن هناك منافسة قوية بين الجمهور الإثيوبي ونظيره الكيني كل بطريقته لمؤازرة وتشجيع لاعبيه ولاعباته.

طباعة