قال إنها مشكلة هجوم عادية وتصيب جميع المنتخبات

مطر: هدف السفاح بكرة طائشة لا يليق بتاريخ اللاعب

إسماعيل مطر واثق بقدرات المنتخب. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد لاعب المنتخب الوطني اسماعيل مطر، ان هجوم الأبيض الإماراتي بخير، وان ظاهرة إضاعة الفرص امام مرمى المنافسين عادية وطبيعية في كرة القدم، وعند كل منتخبات العالم، وليست حكرا على مهاجمي الإمارات فقط. وقال اسماعيل إن عدم تسجيل الاهداف ليس مشكلة، واوضح «هل يمكن أن نقول إن مهاجم منتخب العراق يونس محمود صاحب القدرات التهديفية الكبيرة نجح في التسجيل في شباكنا من خلال الكرة الطائشة التي سددها وارتطمت بقدم وليد عباس ودخلت شباكنا، وهل هذا الهدف وطريقة دخوله المرمى يتناسبان مع اسم وتاريخ يونس محمود؟ وأنا أقول هذا الكلام ولا اقلل من قدرات يونس، لكنني فقط أريد ان أؤكد ان أي مهاجم في العالم قد يصادفه سوء حظ وقد يصادفه في الوقت نفسه توفيق وحظ». واشار اللاعب الى انه راض عن المستوى الذي قدمه هو وزملاؤه في مباراة العراق، وأكد أن الأبيض الإماراتي لم يكن يستحق الخسارة في هذه المباراة، وان سوء الحظ الذي لازم الفريق حال دون خروج الابيض منتصراً في المباراة.

وتابع «الخسارة واردة في كرة القدم، وامام العراق لعبنا بشكل جيد وبادلنا الفريق المنافس السيطرة على مجريات المباراة، لكن سوء الحظ لازمنا ولم نتمكن من تسجيل الاهداف، وهذا امر وارد في كرة القدم».

وقال إن اهدار الفرص امر طبيعي في كرة القدم، وان كبار نجوم العالم أهدروا الكثير من الفرص السهلة، واشار الى ان الهدف الذي دخل شباك ماجد ناصر لا يتحمله اللاعب وليد عباس بمفرده، بل يتحمله جميع افراد المنتخب.

وقال ان فرصة التأهل الى الدور الثاني موجودة، وان اللاعبين لديهم تصميم على التمسك بأمل التأهل من خلال الفوز على ايران في الجولة الأخيرة والحصول على الثلاث نقاط.

طباعة