يتطلع إلى النقطة الآسيوية الرابعة في «أم الأفاعي»

الأبيض يتربّص لصيد الأسـود

الكمالي يستعد مع زملائه لمراقبة تحركات الخصم العراقي بدقة. تصوير: أسامة أبوغانم

يخوض المنتخب الوطني الاول لكرة القدم مساء اليوم مباراته الثانية امام المنتخب العراقي، وذلك ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة في النسخة الخامسة عشرة من مسابقة كأس آسيا المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، وتختتم يوم 29 من الشهر الجاري.

وستقام المباراة في الثامنة والربع بالتوقيت المحلي على استاد نادي الريان في منطقة ام الأفاعي الواقعة على أطراف الدوحة.

ويتطلع الأبيض إلى ترويض اسود الرافدين في مباراة اليوم، وتحقيق فوزه الاول في كأس اسيا، ورفع رصيده الى النقطة الرابعة بعد ان تمكن من الحصول على النقطة الأولى في الجولة الماضية اثر تعادله امام كوريا الشمالية.

وستكون مباراة اليوم بالنسبة للمنتخب العراقي بمثابة الفرصة الأخيرة لهم للاستمرار في البطولة، إذ تعني خسارة العراق امام الأبيض خروجه من الدور الاول، وتوديعه مبكرا للبطولة التي يحمل لقبها، بينما يبقي التعادل على امال المنتخبين الإماراتي والعراقي، وسيتأجل الحسم الى الجولة الثالثة والأخيرة في الدور الأول، والتي سـتقام الأربعاء المقبل.

وسيعود المنتخب الوطني في مباراة اليوم الى لونه الأبيض والذي غاب عنه في الجولة الاولى امام كوريا الشمالية بعد ان ارتدى اللاعبون اللون الأحمر وارتدى الفريق الكوري اللون الابيض، بينما سيظهر المنتخب العراقي في مباراة اليوم باللون الاخضر.

ويدير اللقاء طاقم تحكيم ياباني بقيادة الحكم يويتش بيشمورا «ساحة» ويعاونه تورو ساغارا «مساعداً اول»، وتوشيوكي ناغي «مساعداً ثانياً»، وسيتولى الاوزباكستاني فالنتين كوفالينكو مسؤوليات الحكم الرابع.

وأنهى المنتخب الوطني تحضيراته للمباراة، وبات جميع أفراد الفريق في حالة فنية وبدنية ومعنوية متميزة.

فوزي: قلبي وعقلي مع اللاعبين

 

أكد لاعب وسط المنتخب محمد فوزي، المستبعد من قائمة الأبيض من المشاركة في كأس اسيا بسبب تعرضه للإصابة، إنه يثق بقدرات زملائه اللاعبين على الفوز في مباراة اليوم على منتخب العراق. وقال «قلبي وعقلي سيكون مع اللاعبين في الملعب، بالرغم من ان جسدي سيبقى خارج الميدان».

وشدد فوزي على انه يحترم المنتخب العراقي حامل لقب كأس اسيا، لكن في الوقت نفسه يثق بزملائه وبتصميمهم على الفوز والحصول على الثلاث نقاط، خصوصا بعد العرض المتميز الذي قدمه الابيض في الجولة الاولى امام كوريا الشمالية.

وعن خطوات تحقيق الفوز يقول «لابد أن يكون هناك احترام للفريق المنافس، لأنه فريق جيد ومتميز، وعلينا التعامل معه بواقعية وحذر، لأن أي أخطاء يكون ثمنها غاليا، وفي اعتقادي أن كل الأوراق مكشوفة للفريقين».

وتابع «جميع لاعبي الفريق ثقتهم بأنفسهم كبيرة، وعازمون على تخطي مباراة العراق بنتيجة ايجابية تسهل من مهمتنا، لأن الفوز اليوم يعتبر بوابة التأهل للدور الثاني». الدوحة ــ الإمارات اليوم

وسيكون لاعب الوسط ذياب عوانة الغائب الوحيد عن تشكيلة الأبيض بسبب عدم اكتمال شفائه من الإصابة التي لحقت به اثناء التحضيرات التي خاضها المنتخب قبل وصوله الى الدوحة.

وباستثناء ذياب فإن جميع اللاعبين جاهزون للمشاركة وتمثيل الامارات في هذه المباراة المهمة ، وأدى الأبيض مساء امس مرانه الأخير على ملعب الريان الذي سيستضيف المباراة، وشهد حماسة كبيرة وتنافسا شريفا بين اللاعبين على الوجود في التشكيل الأساسي الذي سيخوض المباراة، وأسهم التنافس الشريف بين اللاعبين في انتشار حالة من التفاؤل والارتياح بين أفراد الجهاز الفني.

وقام المدير الفني للمنتـخب السلوفيني كاتانيتش بتدريب اللاعبين على خطة المباراة التي سيطبقها الأبيض في مواجهته امام اسـود الرافدين، والتي ستكون متوازنة بين الدفاع والهجوم.

ويسعى إلى السيطرة على منطقة وسط الملعب وعدم ترك مساحات واسعة امام لاعبي المنتخب العراقي، والضغط السريع على دفاع العراق، وعدم الاعتماد على الاختراق من العمق فقط، والاستفادة من اللعب على الأجناب.

وخلال الايام الماضية ركز الجهاز الفني للمنتخب على حث اللاعبين على نسيان مباراة كوريا الشمالية، واعتبارها جزءا من الماضي، والتركيز في مباراة العراق، والتمسك بضرورة الفوز والقتال في الملعب للحصول على النقاط الثلاث كاملة.

وتشاور كاتانـيتش مع مساعديه في مستوى الفريق العراقي ونقاط القوة والضعف في صفوفه، وشاهد اكثر من مباراة للعراق، ومن بينها مباراته الأخيرة امام ايران، والتي شاهدها كاتانيتش ومساعده محمد المنسي من المدرجات.

ويبحث كاتانيتش ومساعدوه عن إيجاد حلول للتغلب على البنية الجسمانية القوية لمعظم لاعبي المنتخب العراقي، خصوصا المهاجمين يونس محمود وعماد محمد ومن خلفهما نشات اكرم.

ومن المتوقع ان يخوض المنتخب الوطني مباراة اليوم بالتشكيل نفسه الذي خاض به لقاء كوريا الشمالية، وذلك بهدف الحفاظ على استقرار التشكيل واستمرار التجانس والتفاهم بين افراد الفريق. وسيكلف كاتانيتش عددا من اللاعبين بمهام خاصة في مباراة اليوم، خصوصا لاعبي الوسط سبيت خاطر وعامر عبدالرحمن وعلي الوهيبي واسماعيل الحمادي، ومن بين المهام التي سيقوم بها لاعبو المنتخب فرض رقابة لصيقة على يونس محمود وعماد محمد وهوار ملا محمد.

ويتوقع ان يبدأ المنتخب الوطني مباراة اليوم بتشكيل مكون من ماجد ناصر في حراسة المرمى، وأربعة لاعبين في خط الوسط هم حمدان الكمالي ووليد عباس وخالد سبيل ويوسف جابر، وفي الوسط أربعة لاعبين هم عامر عبدالرحمن وسبيت خاطر وعلي الوهيبي وإسماعيل الحمادي وفي الهجوم إسماعيل مطر وأحمد خليل.

لمشاهدة تشكيلة الفريقين يرجى الضغط على هذا الرابط

طباعة