الجوهر: قادر على انتشال السعودية من الأزمة

الجوهر: اللاعبون الحاليون يشكلون صفوة الدوري السعودي. أ.ف.ب

أكد مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم ناصر الجوهر، بديل البرتغالي جوزيه بيسيرو المقال من منصبه، قدرته على قيادة «الأخضر» لتحقيق النتائج الإيجابية فيما تبقى من منافسات كأس آسيا 2011 في الدوحة.

وأقال الاتحاد السعودي بيسيرو، أول من أمس، وعين الجوهر لإكمال المهمة في البطولة، وذلك بعد خسارة المنتخب السعودي بطل أعوام 1984 و1988 و1996 المفاجئة أمام نظيره السوري في مباراته الأولى 1-.2

وقال الجوهر: «أنا قادر على قيادة المنتخب لتحقيق نتائج ايجابية في البطولة في ظل تضافر جهـود الجمـيع من جهاز إداري وفـني ولاعبين وإعـلاميين أيضاً».

واعتبر ان «اللاعبين الموجودين حالياً في صفوف المنتخب هم صفوة لاعبي الدوري السعودي».

وعن إسناد المهمة اليه واطلاق تسمية مدرب الطوارئ عليه، قال الجوهر: «لقد استمعت الى هذا الحديث كثيراً من قبل النقاد، لكن ليعلم الجميع بانني اعمل مستشاراً فنياً في الاتحاد السعودي، ووجودي برفقة المنتخب أمر طبيعي، لما يتطلبه عملي، ولي حق الوجود في اي مكان يكون فيه المنتخب».

وعن المدرب السابق أوضح «بيسيرو كانت له إسهامات ايجابية في قيادة المنتخب، ويجب علينا ألا نبخس حقه في ما قدمه للمنتخب السعودي».

ورداً على سؤال تحدث عن ارتباط اسم المدرب السعودي بانجازات المنتخب، قائلاً «أترك الإجابة لرؤساء الاندية، لأنهم إذا منحوا الفرصة للمدرب الوطني فانه سيكون نواة للمنتخب».

وختم بالقول: «وجودي مع المنتخب ليس مجازفة، فسبق لي ان عملت في الظروف نفسها، وقدت الاخضر الى نهائي كأس اسيا في لبنان عام ،2000 بالاضافة الى قيادته الى مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، كما فزت معه بكأس الخليج»، داعياً الاعلام السعودي «إلى مواجهته بالانتقاد الذي يصب في مصلحة المنتخب من اجل المساهمة في عودة المنتخب في البطولة».

طباعة