تكريم مميز للفائزين في جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي

مكتـوم بن محمد يتوّج سلطان القاسمي بوسام «الشخصية المحلية»

صورة

توّج سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، الفائزين بالدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، في حفل أقيم ظهر أمس في فندق أرماني في برج خليفة، أعلى ناطحة سحاب في العالم، وبمشاركة حشد كبير من الرياضيين في الوطن العربي.

وتقام الجائزة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويترأسها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية.

وهنأ سمو الشيخ مكتوم الرياضيين الإماراتيين والعرب على إنجازاتهم، ونقل لهم تهاني وتحيات سمو الشيخ حمدان بن محمد.

وعبّر سموه عن سعادته برؤية هذه الطاقات الرياضية العربية وتكريمها في الدولة التي ترعى المبدعين في شتى الميادين، خصوصاً من يحققون إنجازات على المستوى الدولي ويرفعون راية العرب في المحافل والهيئات العالمية رياضياً وثقافياً وعلمياً.

سعود : وسام على صدر كل قطري

قال الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، إن فوز الشيخ محمد بن حمد آل ثاني بجائزة الشخصية الرياضية العربية، وحصول اللجنة الأولمبية القطرية على جائزة مبادرة خلاقة أسهمت في إثراء الحركة الرياضية، يعد بمثابة وسام على صدور كل القطريين، وأشاد الشيخ سعود بقيمة الجائزة التي تحمل اسماً عزيزاً على قلوب كل العرب، وتمنح الرياضيين في الوطن العربي الحافز لمزيد من التألق في المحافل الدولية.

 


نعيمة الأحمد: حافز لكل الرياضيين العرب

قالت رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربي، الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، إن حفل تكريم المبدعين في الدورة الثانية ، يعد بمثابة مرحلة مهمة في تاريخ الإنجازات الرياضية العربية، ويعطي حافزاً لمزيد من الإنجازات، وعبرت عن أملها في أن تواصل جميع الفرق العربية التألق في المحافل الدولية، وتمنت لدولة الإمارات المزيد من التقدم والازدهار.

 


علي العاصي: إنصاف الألعاب الشهيدة

عبّر البطل الأردني العالمي، علي العاصي، عن سعادته لفوزه بلقب الرياضي العربي المبدع، وقال العاصي «سيعطيني هذا اللقب والجائزة الغالية حافزاً لمزيد من التألق في منافسات الجمباز خلال المشاركات العالمية المقبلة، وأتوجه بالشكر الجزيل إلى كل القائمين على الجائزة التي أنصفت الألعاب الشهيدة، ولم تركز على كرة القدم صاحبة الشعبية الأولى». ووعد العاصي جماهير الأردن وكل العرب، بمزيد من التألق والإبداع في المنافسات العالمية، وقال «لن يتوقف الإنجاز على الفوز بميدالية ذهبية في جهاز الحلق في كأس العالم، وأطمح إلى الفوز بميدالية أولمبية».

 


العبادي: نعمل كفرقة موسيقية

أكد رئيس الاتحاد السوداني لألعاب القوي، اللواء مصطفى العبادي، أن فوز الاتحاد بجائزة الإبداع الرياضي سيكون دافعاً ليكون عند حسن الظن والمستوى في المناسبات المقبلة، وقال: «نعمل في الاتحاد كفرقة موسيقية متفاهمة، كل فرد يعزف بآلته اللحن الذي يرفع علم السودان، من خلال هدف استراتيجي، ولن ندعي بأننا أصحاب الإنجاز، ونؤكد أننا نكمل مسيرة من سبقونا، وسنسلم الراية للأجيال المقبلة ليتواصل العمل في المنظومة نفسها.

وفاز صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بجائزة الشخصية الرياضية المحلية، نظراً لدعم سموه المتواصل الرياضة والرياضيين والثقافة والشباب عموماً في الدولة وخصوصاً في إمارة الشارقة، وقام سمو الشيخ مكتوم بتسليم الجائزة إلى الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي.

وتسلّم الشيخ محمد بن حمد آل ثاني، نجل أمير قطر، جائزة وسام الشخصية العربية، لقيادته ملف قطر للمونديال ،2022 ما اعتبر إنجازاً رياضياً عالمياً حققته قطر لكل العرب.

وفازت الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، من دولة الجابر، بجائزة الشخصية الرياضية النسائية على المستوى العربي، فيما فازت اللجنة الأولمبية القطرية بجائزة المبادرات الخلاقة، وتسلم الجائزة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة.

وفاز بطل العالم الأردني علي العاصي بجائزة الرياضي العربي الأول الذي حقق إنجازاً عالمياً، وذهبت جائزة المدرب الأول إلى الصومالي مدرب ألعاب القوى، جامع عدن.

وكانت جائزة المؤسسة الرياضية العربية من نصيب الاتحاد السوداني لألعاب القوى، وتسلمها رئيس الاتحاد اللواء مصطفى العبادي، والأمين العام صديق أمين، فيما حصل الرياضي الإماراتي يحيى منصور على جائزة أفضل رياضي محلي، والإماراتي علي حمد نال جائزة الإداري الأول، وفاز مجلس أبوظبي الرياضي بجائزة مبادرة أسهمت في إثراء الحركة الرياضية من خلال برنامج اليوم الأولمبي المدرسي، وتسلم الجائزة الأمين العام للمجلس محمد إبراهيم المحمود.

بولينغ الإمارات

نال منتخب الإمارات للبولينغ جائزة الفريق الرياضي المحلي، وتسلم الجائزة نائب رئيس الاتحاد محمد الخاجة، وفاز نادي العين الرياضي بجائزة المؤسسة الرياضية المحلية، وتسلمها عضو مجلس الإدارة محمد بن ثعلوب الدرعي، وحصل الرياضي اللبناني العالمي طوني خوري على جائزة الرياضي العربي الذي أثرى الحركة الرياضية الدولية بعطاءاته، وفازت اللجنة الأولمبية المصرية بجائزة الإبداع للهيئات والمؤسسات الرياضية العربية، وتسلم الجائزة رئيس اللجنة اللواء محمود أحمد علي، فيما فاز الرياضي السوري فراس المعلا بجائزة الرياضي العربي الذي حقق إنجازاً يرتكز على القيم الأخلاقية العليا عندما قام بالسباحة بين أوروبا وآسيا من أجل السلام، وذهبت جائزة الرياضي الصاعد على المستوى المحلي إلى مهاجم الأهلي والمنتخب الوطني الواعد أحمد خليل، بعد حصوله على لقب أحسن لاعب صاعد في آسيا، وأحسن لاعب صاعد عربي، وهداف كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية.

وتسلم المدير العام لمؤسسة الخليج خالد بن عبدالله عمران، ورئيس القسم الرياضي في الصحيفة ضياء الدين علي جائزة أفضل وسيلة إعلامية محلية في التغطيات الرياضية.

وخطف المغربي يونس جاد كل الأضواء في ختام التكريم، عندما حصل على جائزة الإنجازات الرياضية في ظروف إنسانية خاصة، بعد تألقه في رياضة الأيكيدو على الرغم من أنه كفيف البصر.

وقام بتقديم فقرات الحفل الإعلامي عدنان حمد الحمادي، الذي تألق في إضفاء كلمات شعرية على نصوص الفقرات التي يقدمها.

كلمة الشريف

ألقى الأمين العام لمجلس أمناء الجائزة، الدكتور أحمد سعد الشريف، كلمة الجائزة، وتوجه فيها بالشكر والامتنان إلى راعي الجائزة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وأشار إلى أن عدد الملفات التي تقدمت بالترشح للجائزة بلغ 132 ملفاً، تنافست على المحاور الثلاثة للجائزة، سواء الإبداع الرياضي الفردي أو الجماعي أو المؤسسي، من 16 دولة عربية، واختارت لجنة التحكيم 18 رياضياً وفريقاً ومؤسسة للفوز بالجوائز. وختم الشريف كلمته بتوجيه التهنئة لدولة قطر، بمناسبة فوزها بحق استضافة نهائيات كأس العالم ،2022 وقال: «إنه ليس فوزاً لقطر، لكنه فوز لكل العرب».

طباعة