قال إن مجموعة الأبيض صعبة

كاتانيتش: لا أعدكم بلقب آسيا

الوهيبي يطارد أحد لاعبي أستراليا. الإمارات اليوم

قال السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، إنه لن يعد بالمنافسة على لقب كأس آسيا الـ15 المقررة في الدوحة، اعتباراً من اليوم الجمعة إلى 29 يناير الجاري في قطر، إلا أنه دعا اللاعبين إلى الظهور القوي في المباراة الافتتاحية أمام كوريا الشمالية يوم الثلاثاء المقبل، موضحاً «الحقيقة أنني لا أعد بشيء قبل الدخول في أجواء البطولة الآسيوية ويتوجب التفكير ملياً في ظروف عدة قد تحدث هناك في قطر مثل الإصابات، والقرارات التحكيمية ومردود اللاعبين في الميدان، وغيرها من الأمور التي قد تؤدي إلى الإجهاز على طموحات المنتخب الوطني، خصوصاً أننا نقارع أفضل منتخبات القارة في مجموعة صعبة».

تصريحات

 أكد حارس مرمى المنتخب الأسترالي مارك شوارزر، أن مباراة المنتخب الإماراتي فرصة جيدة للاطمئنان على وضع اللاعبين قبل الانتقال للمشاركة في نهائيات آسيا لكرة القدم ضمن المجموعة الثالثة، موضحاً أن منتخب بلاده ذاهب للمنافسة على اللقب، رغم حظوظ المنتخبات الأخرى خصوصاً اليابان والسعودية وكوريا الجنوبية.

نفى شوارزر المحترف في نادي فولهام الإنجليزي ما تردد عن عدم رغبتهم في خوض الاستحقاق القاري لحصد اللقب، مضيفاً «لا أعتقد أن هذا الكلام يمكن أن يصدق على نطاق واسع في بلدنا ومنذ وقت طويل نحن نستعد للبطولة، وهناك رغبة واضحة من اللاعبين للمنافسة على اللقب».

قال حارس مرمى منتخبنا الوطني ماجد ناصر، إن مباراة المنتخب الأسترالي فرصة جيدة للاعبين والجهاز الفني قبل الدخول في أجواء البطولة القارية، موضحاً أن المدرب كاتانيتش حذر اللاعبين من خطر الكرات الهوائية للاعبي أستراليا أمام المرمى بسبب خطورتها المحتملة، وكنا في وضع جيد أمام مرمى الخصم، لكن المشكلة غياب اللمسة الأخيرة التي أدت إلى إهدار فرص التسجيل التي كان يمكن أن تتحول إلى أهداف.

توقع لاعب المنتخب الوطني عامر عبدالرحمن مردوداً جيداً للاعبين في المباراة الافتتاحية امام المنتخب الكوري الشمالي في 11 يناير الجاري، وقال إن اللاعبين يتطلعون إلى الحصول على النتائج الجيدة التي تقودهم إلى بلوغ الدور الثاني، مضيفاً «أعتقد أن اللاعبين استفادوا كثيراً من المعسكر الإعدادي في مسقط والعين قبل النهائيات الآسيوية، ولن يدخروا جهداً للدفاع عن طموحات الكرة الإماراتية التي حققت أفضل النتائج في الفترة الماضية».

وأوضح: «المهم أن نؤدي جيداً في مباريات البطولة حتى لو خسرنا المنافسة على اللقب ويتوجب التركيز على حصد نقاط المباراة الأولى أمام المنتخب الكوري الشمالي، وستبدو الأمور جيدة في حال كان وضعنا الميداني لائقا لحصد النقاط الثلاث التي تمثل معبراً مهماً للمواجهة الثانية أمام المنتخب العراقي، وتالياً في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام المنتخب الإيراني وأعتقد أن التركيز العالي من اللاعبين في مباراة كوريا الشمالية من شأنه أن يمنحنا وضعاً جيداً على الأرض ربما يثمر عن فوز مهم».

وتغادر بعثة الأبيض إلى دولة قطر اليوم الجمعة للدفاع عن حظوظه في نهائيات آسيا لكرة القدم.

ويلعب الأبيض ضمن المجموعة الرابعة مع منتخبات العراق، إيران وكوريا الشمالية، إذ يستهل مشواره بمواجهة كوريا الشمالية في 11 يناير، وتالياً يواجه العراق في 15 يناير ثم يختتم الدور الأول بمواجهة إيران في 19 يناير.

وكان الأبيض تغلب على نظيره السوري 2/صفر في مباراة ودية دولية أقيمت الأحد، قبل أن يختتم معسكره بمواجهة نظيره الأسترالي أول من أمس وتعادل معه دون أهداف.

وبدأ الأبيض الإماراتي معسكره التحضيري الثاني في العين يوم الجمعة في فندق روتانا بعد مرحلة الإعداد الأولى في سلطنة عمان. بدوره توقع كاتانيتش مردوداً قوياً للأبيض في نهائيات آسيا، خصوصاً إثر ظهورهم الإيجابي في مباراتي سورية وأستراليا، مضيفاً «لعبنا بطريقة جيدة أمام الأستراليين، رغم أنهم لم يشكلوا خطورة بارزة على مرمى ناصر، واقتربنا كثيراً في مناسبتين من بلوغ مرمى الضيوف، لكن حارس المرمى البديل ناثان كو تصدى لهما ببراعة جيدة، ويتوجب أن نقدم الأفضل في الدوحة رغم الاختلاف بين المباريات الودية والرسمية». وتابع: «حصلنا على أشياء فنية جيدة في المباراتين ولم ننظر باهتمام للنتيجة بسبب رغبتنا في اختبار جهوزية اللاعبين قبل الانتقال للمشاركة في نهائيات آسيا والأسماء التي حضرت في مباراة أستراليا ليست نهائية، وفي بالي بعض اللاعبين، والشيء المهم درجة التحضير النفسي لهم قبل البطولة، وأعتقد أننا واجهنا صعوبات عدة أمام الأستراليين، بسبب الجسارة الكبيرة لمدافعيه في التصدي لمحاولات مطر وخليل، وبعد البداية كان الانضباط التكتيكي حاضراً في الميدان، لكن من دون ترجمة في الشباك التي استعصت على اللاعبين».

هيكل وأحمد وجمعة خارج التشكيلة

الزعابي: لا تحبطوا المستبعدين

دعا عضو اتحاد كرة القدم راشد الزعابي، إلى عدم إحباط اللاعبين الثلاثة الذين استبعدهم المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش من القائمة المشاركة في نهائيات آسيا .2011

واستبعد مدرب المنتخب الوطني الاول لكرة القدم السلوفيني ستريشكو كاتانيتش عبدالعزيز هيكل ومحمد أحمد وأحمد جمعة من القائمة المعتمدة للمشاركة في نهائيات آسيا، حسب لوائح الاتحاد القاري التي تنص على وجوب إرسال قائمة محددة من الدول المشاركة في نهائيات آسيا تتألف من 23 لاعباً. أكد الزعابي أن اللاعبين المبعدين لن يعانوا نفسياً من قرار المدرب، وسيتابعون ظهورهم الجيد في الميدان تمهيداً لعودتهم مرة أخرى إلى قائمة المنتخب.

وأوضح: «يتوجب على الإعلام الرياضي والشارع الإماراتي أخذ الأمور بطريقة طبيعية وعدم تصوير الأمر من زاوية أخرى تخل بالسياق الذي حدث، إذ إن مدرب المنتخب الوطني بدا مجبراً على اختيار 23 لاعباً فقط للظهور في الدوحة، حسب لوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وليس للأمر توابع اخرى وفي مناسبة قادمة سيعود الثلاثي عبدالعزيز هيكل وأحمد جمعة ومحمد أحمد إلى قائمة الأبيض الإماراتي، والأمر ليس محل خلاف».

ورداً على سؤال حول غياب خطورة اللاعب أحمد خليل أمام الأستراليين، قال كاتانيتش «أعتقد أنه حاول في أكثر من مناسبة ولم ينجح، وربما واجه متاعب أمام المدافعين وبالتأكيد هو لا يلعب مع المنتخب الأولمبي، حتى نقول إنه يستطيع بسهولة بلوغ شباك الخصم».

أوسيك: مراجعة الأخطاء

أكد مدرب المنتخب الأسترالي لكرة القدم الألماني هولغر أوسيك، أن المباراة الودية الدولية أمام الإمارات فرصة مناسبة لتصويب الأخطاء والاطمئنان على القائمة الأخيرة قبل الانتقال إلى المباريات الرسمية في الدوحة، مضيفاً «أعتقد أنها تجربة جيدة في هذا الوقت والكلام الآن حول الترتيبات الفنية الأخيرة قبل النهائيات في الدوحة، وربما نحتاج أكثر من غيرنا للمباريات الودية قبل خوض غمار المسابقات الرسمية بالنظر إلى أننا حصلنا على جهود جميع اللاعبين بعد نهاية ارتباطهم بالمشاركة مع أنديتهم، ويتعين علينا في مثل هذه الظروف اختبار درجة التجانس بينهم، والشيء الجيد أن المنتخب الإماراتي قدم لنا خدمات ممتازة في المباراة، إذ بدا قوياً وحاول زيارة المرمى في أكثر من مناسبة، وهذا ما توقعته حسب معرفتي به في السابق». وأوضح «المؤكد هناك سلبيات يتوجب تصويبها قبل المواجهة الأولى أمام المنتخب الهندي ومهما فعلنا في فترة التحضير، سيبدو هناك بعض النقاط التي تستدعي التدخل الفني على نحو يجعلنا نبدو أقوياء في جميع مباريات المجموعة الثالثة ولدينا طموحات كبيرة في حصد النقاط الثلاث».

ورداً على سؤال حول حظوظ المنتخب الإماراتي في المنافسة على الترشح للدور الثاني قال أوسيك «بدا لي أنه ربما يفعل أشياء جيدة في قطر ترشحه لتخطي الدور الأول وهذا يمكن توقعه قياساً بالعناصر الشابة التي يحتشد بها».


 القائمة النهائية للمنتخب

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/338939.jpg

حمدان الكمالي (يسار) خلال مباراة أستراليا.  الإمارات اليوم

في حراسة المرمى: علي خصيف «الجزيرة» وماجد ناصر «الوصل» وعبيد الطويلة «الاهلي»، في الدفاع: خالد سبيل وعبدالله موسى «الجزيرة» وحمدان الكمالي ومحمود خميس «الوحدة» ويوسف جابر «بني ياس» وفارس جمعة «العين» ووليد عباس «الشباب».

في الوسط: سبيت خاطر «الجزيرة» وذياب عوانة وعامر عبدالرحمن ومحمد فوزي «بني ياس» وعلي الوهيبي وعمر عبدالرحمن «العين»، وإسماعيل الحمادي «الأهلي» وعامر مبارك «النصر».

في الهجوم: سعيد الكثيري ومحمد الشحي وإسماعيل مطر «الوحدة» وأحمد خليل «الأهلي» وسعيد الكاس «الوصل».

طباعة