تتطلع إلى حوار ساخن أمام الأسترالية ليزل جونز

الأميركية ريبيكا سوني ترفع راية التحدي في مونديال دبي للسباحة

ريبيكا تعد من نخبة السباحين الأميركيين. من المصدر

تستعد السباحة الأولمبية الذهبية ريبيكا سوني من الولايات المتحدة لمواجهة مرتقبة مع منافستها الأسترالية ليزل جونز، عندما يلتقي الطرفان في بطولة العالم الـ10 للسباحة «فينا» (25 م) في منتصف هذا الشهر بدبي. وكانت سوني قد توجت بالميدالية الذهبية بأولمبياد بكين 2008 عقب فوزها على جونز في سباق 200م صدراً، كما تغلبت عليها في سباقي 100م و200م صدراً في بطولة بان باسيفيك التي أقيمت في أغسطس من هذا العام بمدينة إرفين بكاليفورنيا.

لكن جونز لم تكن منافسة سهلة لسوني، إذ تمكنت من قلب الطاولة عليها عقب فوز الأولى عليها بذهبية سباق 100م صدراً بأولمبياد بكين، وكانت أيضاً جزءاً من فريق سباق 4*100 تتابع متنوع الذي انتزع ذهبية السباق من فريق التتابع الأميركي الذي ضم سوني بين صفوفه. وهذا التنافس بين السباحتين ينذر بمواجهة مثيرة بينهما سيشهدها مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي الرائع، الذي يقع على طريق دبي العابر، مع انطلاق هذا الحدث الرياضي الكبير في دبي في الفترة من 15-19 ديسمبر الجاري. وللسنة الثانية على التوالي تفوز السباحة الأميركية ريبيكا سوني بلقب أفضل سباحة في الولايات المتحدة للعام ،2010 وهي تنتظر بفارغ الصبر معركة أخرى تجمعها بصديقتها ومنافستها الأسترالية ليزل جونز في دبي، وقالت «أحترم ليزل وأعتقد أنها تبادلني الشعور ذاته، وأنا على يقين أن لقاءنا المقبل سيكون قمة في الإثارة».

ويضم منتخب السباحة الأميركي المشارك في بطولة دبي نحو 20 سباحاً وسباحةً أولمبياً، مثل رايان لوكت وناثان آدريان، بطلي العالم الحاليين للسباحة في الأحواض القصيرة. وستكون رحلة الإمارات هي الأولى من نوعها بالنسبة للفريق الوطني الأميركي للسباحة الذي يُرسل للمرة الأولى منتخباً كاملاً للمشاركة ببطولات العالم للسباحة «فينا» (25م) منذ آخر مشاركة له في بطولة إنديانابوليس عام .2004

ولدى الإعلان عن تشكيلة منتخب السباحة الأميركي في أكتوبر الماضي قال جيم وود، المدرب الأول للفريق الوطني الأميركي للسباحة «يضم هذا الفريق نخبة من أبرز السباحين والسباحات الأميركيين الموهوبين الذين شاهدتهم في حياتي، وهو مزيج من المواهب الجديدة والمخضرمة، ونهيئه للمشاركة في أولمبياد لندن 2012».

طباعة