إطلاق برنامج مدرسة مانشستر للناشئين في أبوظبي

البرنامج يشمل الفئات من 7 إلى 16 سنة. تصوير: إريك أرازاس

أطلق نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أمس، بملعب القبة في أبوظبي برنامج مدرسة الكرة للبراعم والناشئين الذي يستمر لمدة ستة أسابيع بمشاركة كبيرة من مواهب المواطنين والمقيمين.

ويهدف المشروع إلى اكتشاف وتطوير مهارات كرة القدم للاعبين في المراحل السنية من سبع إلى 16 سنة، بالإضافة إلى تعريف الواعدين بمنشأة القبة التي تعتبر أول ملعب داخلي مكيف والملحقة به ملاعب ومرافق داخلية، وإتاحة الفرصة للناشئين للتدريب على البرامج نفسها التي يتم تطبيقها في مدرسة الكرة بنادي مانشستر في انجلترا، والتي تخرج فيها نجوم ومشاهير النادي ريان غيغز وبول سكولز وغاري نيفيل وديفيد بيكهام وجورج بيست، وتبلغ قيمة الاشتراك في البرنامج للناشئ الواحد 1000 درهم. من جانبه، أكد مدير التطوير الدولي لمدارس مانشستر يونايتد ديل هوسون أن «النادي يهدف في المقام الأول لرفع شعبيته عالميا من خلال فتح قنوات اتصال بالعالم الخارجي وتوفير الخدمات المتبادلة، لذلك قمنا بإنشاء فرع للمدرسة بأبوظبي بالتعاون مع شركة ريم للاستثمار الشريك الأساسي معنا في هذا الحدث». من جهته، قال المدرب الأول بأكاديمية مانشستر يونايتد آندي ديكسي إنه سعيد بوجوده في أبوظبي وبمهارات اللاعبين المشاركين وسيضع كل خبراته لخدمتهم، وقال «لفت نظري أن اللاعبين يشعرون بمدى الاهتمام بهم من خلال ارتدائهم قميص مانشستر يونايتد ونهدف إلي وضع برنامج غذائي سليم لهم وتنمية مهاراتهم الفردية وتعليمهم كيفية اللعب الجماعي».

وعن معرفته بالكرة الإماراتية قال «لا أعلم عنها الكثير لكني شاهدت منتخب الشباب الذي شارك في كأس العالم الأخيرة، وأعتقد أن الكرة تتطور بسرعة في الخليج عموما والإمارات خصوصا» .

وقال مدير شؤون الشركات في شركة ريم للاستثمار بول فرناديز إن «الشركة أسهمت في تبني فكرة المشروع وتعاونت على تنفيذها إيمانا منها بدورها الوطني في الاهتمام بالنشء، وأعتقد ان مدرسة مانشستر يونايتد من أهم أكاديميات الكرة في العالم، والإقبال الكبير من البراعم والناشئين في اليوم الأول للبرنامج يعكس رغبتهم في الاستفادة من التجربة».

طباعة