الأهلي ضيّع التتويج بعد التعادل أمام الفريق السوداني

الوصل بطلاً لـ «دولية دبي» بهديـة من المريخ

مخضرم الوصل محمد عمر يحمل كأس البطولة. تصوير: مصطفى قاسمي

توج الوصل بلقب بطولة دبي الدولية الاولى لكرة القدم، التي اقيمت تحت رعاية مجلس دبي الرياضي، وذلك بعد فوزه على الوحدات الاردني بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما ليلة أول من امس. واستفاد الوصل من تعادل الاهلي مع المريخ السوداني 2/،2 ليرفع بذلك رصيده الى ست نقاط وبفارق نقطتين عن الاهلي الذي حل ثانيا والمريخ ثالثا برصيد نقطة واحدة، وجاء الوحدات في المركز الاخير من دون أي نقاط.

 كشكش: لا شرخ في علاقتي بالوحدات

 كشف المهاجم الفلسطيني المحترف في صفوف الوحدات أحمد كشكش، رغبته في تمديد عقده مع النادي الاردني، الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي لفترة أخرى، وقال لـ«الإمارات اليوم»، أنا «سعيد لوجودي مع الوحدات ولا ارغب في ترك النادي الذي منحني الشهرة وقدمني للكرة العربية، وأتمنى أن تكون هذه رغبة نادي الوحدات ويمدد لي عقدي. ونفى كشكش أن تكون الازمة الاخيرة التي تفجرت بينه وبين ادارة ناديه قد أثرت سلبا في علاقتهما معا، وأوضح «العلاقة بيني وبين ادارة النادي على أفضل ما يكون والأزمة الاخيرة لم تترك أي شرخ في العلاقة بيننا». وكان كشكش واثنان من زملائه بالفريق قد غادرا معسكر فريق الوحدات خلال تحضيراته للقاء الفيصلي على كأس السوبر، وسافروا الى فلسطين للانضمام لمعسكر منتخب بلادهم الذي كان يستعد للقاء منتخب موريتانيا وديا.

وقال «الجميع يعلم مدى أهمية كرة القدم بالنسبة للشعب الفلسيطني، وإنها قد باتت المتنفس الوحيد لديهم الذي يخفف عنهم المعاناة التي يعيشونها، جراء الأفعال الوحشية لجيش الاحتلال الفلسطيني»، لافتا الى انه كان من الصعب في ظل هذا الولع الذي يعيشه الفلسطنيون بكرة القدم، أن يتخلوا عن تلبية الدعوة الوطنية.


أوليفيرا: جاهزون للوحدة

 قال المهاجم البرازيلي للوصل أوليفيرا ان مباراة فريقه الافتتاحية في الدوري أمام الوحدة لن تكون صعبة على الامبراطور فقط، ولكنها ستكون صعبة على بطل الدوري أيضا، واضاف« البداية من دون شك ستكون قوية على الوصل لكن الفريق حاليا في أوج جاهزيته ومستعد للمباراة الافتتاحية في الدوري ونتطلع للفوز بهذه المواجهة لتكون انطلاقة قوية لنا في المسابقة. 


جمال أفضل لاعب

 اختارت اللجنة المنظمة لبطولة دبي الدولية الأولى لكرة القدم، لاعب وسط الوصل محمد جمال أفضل لاعب في البطولة، كما اختير حارس الوصل الدولي ماجد ناصر أفضل حارس، ومهاجم الاهلي الجديد بانسي الهداف.


الأهلي يلاقي عجمان

 يخوض الفريق الاول لكرة القدم في النادي الاهلي آخرة تجاربه الودية، عندما يلتقي اليوم فريق عجمان على ملعبه في دبي. وسيسعى المدرب الى استغلال التجربة للدفع بعدد من لاعبي الصف الثاني وفريق الرديف، بهدف الوقوف على مستواهم الفني والبدني. وكان لاعبو الأهلي قد حصلوا على راحة أمس عقب انتهاء بطولة دبي الدولية والتي حصد فيها الفريق المركز الثاني. وسادت حالة من الارتياح الجهاز الفني للفريق بعد الأداء المقنع الذي قدمه الفرسان في الدورة.


بانسي: بدايتي مع الفرسان مشجّعة

عبر المهاجم البوركيني يانسي عن سعادته بالمستوى الذي قدمه مع الاهلي، في أول ظهور له مع الفريق في دورة دبي، وقال «نجاحي في التسجيل خلال مباراتين على التوالي أمر طيب، ومشجع بالنسبة لي، فأنا كنت بحاجة إلى بداية من مثل هذا النوع، تعطيني الثقة في بداية مشواري مع الفريق الجديد الذي سألعب له.

وفي المباراة الاولى واصل الامبراطور سلسلة عروضه القوية، وتمكن من الفوز على الوحدات بهدف سجله لاعبه راشد عيسى «75». وجاءت البداية حذرة من جانب الفريق وغلب الحماس بصورة كبيرة على الجانب الفني ما سبب قلة الهجمات على المرميين، وكاد مالك البرغوثي ان يفتتح التسجيل للفريق الاردني من هجمة منظمة، وتدخل المدافع سامي ربيع، وأنقذ المحاولة قبل ان تتحول إلى هدف، وظهرت خطورة الوصل عبر تسديدة قوية لعبها محمد جمال تصدى لها الحارس مالك شلبيه وحولها إلى ضربة ركنية.

وكاد مدافع الوحدات عبداللطيف البهداري، أن يكرر خطأه السابق نفسه في مباراة الاهلي، ويسجل في مرماه عندما حول عرضية ماهر جاسم باتجاه المرمى، لكن الكرة مرت فوق العارضة. وأضاع ماهر جاسم أقرب فرص الوصل للتسجيل، عندما ارتدت اليه الكرة من الدفاع وهو في مواجهة المرمى لينقذها الحارس بصعوبة ويحولها إلى ركنية. وتحولت دفة اللعب بصورة كبيرة في الشوط الثاني لمصلحة الوصل بعد التغير الموفق الذي أجراه المدرب تفاريس بنزول محمد عمر، وبرز حارس الوحدات مجددا عندما تصدى ببراعة لتسديدة أوليفيرا وحولها إلى ضربة ركنية. ونجح الوصل في ترجمة سيطرته إلى هدف، بعدما قاد راشد عيسى هجمة منظمة للوصل، ومن تمريرة ثنائية مع محمد عمر أطلق تسديدة قوية سكنت شباك الوحدات الأردني.

وفي المباراة الثاني أضاع الاهلي فرصة الفوز بلقب البطولة، بعدما كان متقدما بهدفين دون رد سجلهما عبدالله تراوري «7»، وبانسي «16»، بيد ان المريخ تمكن من إدراك التعادل في الشوط الثاني، عن طريق عبدالكريم النفطي «52»، ومحمد عثمان «86»، وأضاع فيصل عجب ضربة جزاء لمصلحة الفريق السوداني تصدى لها الحارس عبيد الطويلة.

وضرب الأهلي بقوة مع بداية اللقاء ودانت له السيطرة الواضحة على مجريات اللعب، وتمكن بسهولة من تسجيل هدفين وظل بعدهما المسيطر والأكثر خطورة على المرمى، إلى ان جاءت الدقيقة ،43 والتي شهدت نقطة تحول في المباراة بطرد لاعب الأهلي سعد سرور لحصوله على إنذارين. وأجرى المريخ تغييرات عدة في الشوط الثاني بنزول فيصل عجب وعبدالكريم النفطي، لاستغلال النقص العددي في صفوف الأهلي، وهو ما مكنهم من إدراك التعادل.

طباعة