رداً على التقرير الذي نشرته «ديلي ميل»

يوسف عبدالله: اتحاد الكرة لم يفاوض بينتز

«ديلي ميل» أشارت إلى رغبة المنتخب الإماراتي في التعاقد مع مدرب ليفربول. من المصدر

نفى الأمين العام لاتحاد الكرة يوسف عبدالله، التقرير الذي أوردته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في عددها الصادرة الاحد الماضي، ومازالت تتناقله وسائل الإعلام الأجنبية، حول رغبة اتحاد الكرة بالتعاقد مع مدرب ليفربول، الإسباني رفائيل بينتز مقابل خمسة ملايين جنيه استرليني مكافأة انتقال، وأربعة ملايين جنيه استرليني سنوياً، بالإضافة الى منزل في جزيرة النخلة.

وقال يوسف عبدالله لـ«الإمارات اليوم» إن «هذا التقرير لا أساس له من الصحة، فاتحاد الكرة لم يجرِ أية مفاوضات مع نادي ليفربول أو رفائيل بينتز، ومدربنا الحالي السلوفيني كاتانيتش باقٍ مع المنتخب حتى نهاية عقده الممتد سنتين، ولا نية لنا في التعاقد مع مدرب آخر حالياً».

وعن سبب تعدد الأخبار التي تربط الإمارات بمدربين كبار عدة من مختلف الصحف العالمية، قال أمين عام اتحاد الكرة «أعتقد أن شراء نادي مانشستر سيتي من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد وزير شؤون الرئاسة رئيس نادي الجزيرة، أحد الأسباب التي دفعت الصحافة الأجنبية إلى تسليط الأضواء علينا وربطتنا بالعديد من المدربين الكبار، خصوصاً أننا نمتلك الإمكانات، وهذا شيء إيجابي لكننا ملتزمون بمدربنا الحالي». وعن نية التوجه نحو المدرب العالمي مستقبلاً قال يوسف عبدالله «الغرض من المدرب العالمي هو التسويق، ولكن اتحاد الكرة ينظر الى امكانات المدرب الفنية التي تناسب المنتخب، فمثلاً في حال رغبنا في التعاقد مع مورينيو سيكون علينا دفع مبالغ طائلة للحصول على خدماته، وعلى هذا الأساس سيكون علينا ان ندرس العوائد التسويقية التي قد تعود بالفائدة علينا، ولكننا ننظر الى الإمكانات الفنية التي تناسب المنتخب أولا، فنحن بإمكاننا أن نجلب مدرباً مغموراً، ويقدم 80٪ مما قد يقدمه المدرب العالمي من اجل المنتخب». يذكر أن رافائيل بينتز حقق إبان تدريبه فريق فالنسيا الإسباني، خلال الفترة من 2001 إلى ،2004 بطولتين للدوري المحلي وكأس الاتحاد الأوروبي، كما حقق بطولة دوري ابطال اوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي منذ توليه تدريب ليفربول الإنجليزي في .2004

طباعة