السيلية متمسك باستعادة 150 ألف دولار من الشارقة

أكد رئيس مجلس ادارة نادي السيلية القطري عبدالله بلعيدة، أن ناديه متمسك برد حقوقه المالية من نادي الشارقة والبالغة 150 الف دولار من صفقة اعارة المحترف العراقي مصطفى كريم، والتي لم تتم بسبب قرار ايقافه رسمياً من قبل اتحاد الكرة القطري بعدما اكتشف انه سجل في كشوفات ثلاثة اندية خلال الموسم الكروي الجاري.

وأشار الى أن مصلحة السيلية فوق الاعتبارات الأخرى كافة، مؤكداً انهم سلموا اتحاد الكرة الاماراتي شكوى رسمية في هذا الخصوص، وينتظرون الرد على ذلك من خلال القنوات الرسمية، لافتاً الى انه لا يريد استباق الأحداث في هذا الخصوص.

وكان مصطفى كريم عاد اخيراً من قطر وانتظم في تدريباته مع الشارقة، لكنه لن يتمكن من المشاركة مع الفريق حتى نهاية الموسم الكروي الجاري بسبب قرار ايقافه على خلفية مشاركته مع ثلاثة اندية، وهي الاسماعيلي المصري والشارقة والسيلية القطري، وذلك يتعارض مع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الخصوص.

من جانبه، أعلن أمين عام اتحاد الكرة يوسف عبدالله رداً على سؤال لـ«الإمارات اليوم» بشأن موقف اتحاد الكرة من هذه الأزمة، أن مشكلة كريم بسيطة وغير مقصودة وسيتم حلها ودياً في نطاق الاسرة الواحدة، ولن تكون سبباً في تعكير صفو العلاقة بين الاتحادين الإماراتي والقطري لكرة القدم أو ناديي الشارقة والسيلية.

داعياً الى ضرورة عدم تكرار مثل هذه الأخطاء في المستقبل، لافتاً الى ان العلاقة بين الاتحادين الإماراتي والقطري متينة وقوية ويسودها التعاون في مختلف المجالات.

وقال خلال اتصال هاتفي لـ«الإمارات اليوم» رداً على سؤال عما اذا كانت المشكلة ستحل ودياً وفق ما اعلنه اتحاد الكرة الإماراتي اخيراً «بالنسبة لنا فإننا متمسكون برد حقوقنا الماليـة البالغـة 150 ألف دولار وقد سلمنا اتحاد الكرة الإماراتي شكوى رسمية في هذا الخصوص وننتظر الرد وعـلى ضـوء ذلك سنحدد موقفنا من هذا الأمر».

طباعة