استقالة الفهيم من بورتسموث وإهداء نسبته لجماهير النادي

قدم رجل الأعمال الإماراتي سليمان الفهيم ،رئيس مجلس إدارة نادي بورتسموث الإنجليزي، اليوم فى دبي، استقالته رسمياً من رئاسة النادي الإنجليزي.

وقال الفهيم "سأرسل الاستقالة للنادي الإنجليزي خلال ساعات قليلة، بعد أن اتخذت قراري عقب الجلسة التي جمعتنى اليوم بالمحامي روبرت هامل من مكتب المحاماة الإنجليزي "ماير برون" وأيضاً الألماني هولجر هيمس المستشار المالي الخاص بي في حضور عدد من المستشارين الماليين والقانونيين".

وفجر الفهيم مفاجأة، إذ أكّد أنه سيهدي جماهير نادي بورتسموث نسبته في ملكية النادي والبالغة 10%، على سبيل الهبة.

وكان الفهيم قد أعلن أمس الأول، في تصريح حصري إلى وكالة الأنباء الألمانية، عزمه تقديم استقالته في حالة عدم التوصل لحل يرضيه خلال اجتماعه مع مستشاريه القانونيين والماليين والمقرر عقده فى إمارة دبي.

وطالب هيمس أيضاً الفهيم بسرعة تقديم استقالته من رئاسة بورتسموث والعمل على تخارجه مالياً من النادي بعد أن ساءت الأوضاع المالية للنادي.

وأرجع هيمس نصيحته للفهيم إلى عدم وجود شفافية في التعامل المالي داخل النادي، وسوء الإدارة وكذلك الاستماع لنصيحة المحامي، روبرت هامل، بالإضافة إلى خشية إعلان إفلاس النادي الإنجليزي في الفترة المقبلة مما يعرض إدارة النادي للعقوبات.

وقال هولجر "أرفض الطريقة التى يدار بها النادي، وخاصةً سياستهم الجديدة في بيع اللاعبين نظراً لإحتياجاتهم المادية، مما أثّر سلبياّ على أداء الفريق والذي يحتل المركز الأخير بالدوري الإنجليزي حالياً".

طباعة