العميد يستنجد بالملك للـهروب من القاع

النصر والشارقة يبحثان عن العلامة الكاملة لدخول منطقة الأمان. تصوير: مصطفى قاسمي

يسدل الستار مساء اليوم على مباريات الجولة الخامسة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم ويلتقي الظفرة مع الوصل الساعة السادسة إلا ثلث مساء، فيما يتقابل النصر مع الشارقة على استاد آل مكتوم بنادي النصر الساعة الثامنة والربع مساء. وترفع مباراة فارس الغربية والإمبراطور شعار المنافسة على المربع الذهبي، فيما تكتسب قمة العميد والملك أهمية خاصة للهروب من دوامة الخطر ودخول منطقة الأمان.

قمة العميد والملك

وتكتسب مباراة النصر والشارقة أهمية كبيرة للفريقين، لكونهما يمران بمنعطف خطر في مشوار هذا الموسم، بعد أن دخلا مرغمين صراع البقاء في الأضواء بعد أن تقهقرا إلى المنطقة الخطرة بسبب النتائج المتباينة، لكن المفارقة السعيدة لكلا الفريقين أنهما انتفضا في الجولة الماضية وحققا فوزاً ثميناً خارج قواعدهما، وفاز الشارقة على الوصل بهدفين نظيفين ليرفع رصيده إلى 16 نقطة متقدماً بفارق نقطة واحدة عن منافسه اليوم النصر الذي حقق فوزاً غالياً في أبوظبي خلال الجولة الماضية عندما انتصر على بني ياس 3/.2 وتحظى مباريات الملك والعميد بندية في كل الأوقات بغض النظر عن موقع الفريقين من دائرة المنافسة، وكان النصر أجرى تغييراً على المنطقة الفنية بعد أن فاض الكيل من المدرب الألماني فرانك باكلسدورف، وتمت إقالته بعد صبر طويل، وأسندت المهمة للمدرب التونسي عادل السليمي الذي قاد الفريق للفوز على الظفرة، فيما تتمسك إدارة الشارقة بالمدرب البرتغالي مانويل كاجودا الذي يقود الفريق منذ بداية الموسم. ويشهد المستطيل الأخضر مباراة خاصة بين محترفي الشارقة البرازيليين إيدير ومارسلينهو ومعهم البرتغالي جواو توماس والإيراني المنضم حديثاً للفريق مزيار أصغر، في مواجهة محترفي النصر بقيادة الإكوادوري كارلوس تينوريو والمغربي أنور ديبا والإيراني محمد نصرتي والبرازيلي رادا. وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز الشارقة 2/.1

لقاء تضميد الجراح

وترفع مباراة الظفرة مع الوصل شعار «لقاء تضميد الجراح» بعد أن تعرض الفريقان لموقف حرج في الجولة الماضية وسقطا على ملعبيهما وخسر الظفرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام الشباب، فيما سقط الوصل أمام الشارقة بهدفين نظيفين. وتجمد رصيد الظفرة عند 17 نقطة ويحاول اليوم استعادة ذاكرة الانتصارات بعد أن أقال مدربه الفرنسي لوران باندي وأسند المهمة للمدرب الصربي خليلوفيتش، ويأمل أنصار فارس الغربية أن يعود الفريق إلى مساره الصحيح سريعاً حتى لا يدخل منطقة الخطر. فيما يدخل الوصل المباراة ولديه 20 نقطة ويحاول جاهداً الاستمرار في المنافسة على المربع الذهبي الذي تفصله عنه 6 نقاط، وأعلن النادي تجديد الثقة في مدربه البرازيلي غيماريش الذي انتشرت شائعة إقالته عقب الخسارة من الشارقة، لكن إدارة النادي أعلنت التمسك به.

وكان لقاء الدور الأول انتهى بفوز الوصل بهدفين نظيفين.
طباعة