الوحدة يلاقي الجزيرة في كأس اتصالات

من لقاء سابق بين الوحدة والجزيرة. تصوير: جوزيف كابيلان

 وضعت قرعة كأس رابطة المحترفين الوحدة مع الجزيرة في مواجهة مثيرة ضمن الدور نصف النهائي، فيما يلعب العين مع صاحب أفضل مركز ثان في المجموعات الثلاث الذي يتحدد في الجولة الختامية للمرحلة الاولى يومي 27 و28 من فبراير الجاري.

وسحبت القرعة أمس، في مقر اتحاد الكرة في أبوظبي بحضور الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب عبدالمحسن الدوسري ورئيس لجنة المسابقات بالرابطة عبدالله ناصر الجنيبي.

وحسب القرعة تقرر لمباراتي الدور نصف النهائي من مرحلتين ذهابا وايابا يومي 4 و27 مارس، إذ يحل العين ضيفاً على صاحب المركز الثاني ذهابا، فيما يستضيف الوحدة فريق الجزيرة على ملعب آل نهيان.

وسيكون ملعب الفريق المتأهل من مباراتي الوحدة والجزيرة مكانا لاقامة النهائي، كما سيملك الفائز الأفضلية في اختيار الموقع المخصص للجمهور ومقاعد البدلاء يسار المقصورة، فضلاً عن أحقيته في اختيار لون القمصان.

وقال الجنيبي إن وجود أندية الصدارة في دوري المحترفين الوحدة والجزيرة والعين ضمن المربع الذهبي يمنح البطولة الإثارة المطلوبة، خصوصاً مع مشاركة معظم اللاعبين الدوليين في الدور نصف النهائي على عكس مباريات المجموعات التي شهدت غياب العناصر الأساسية، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الإثارة والتنافس.

وأضاف «نسعى إلى رؤية جيدة بشأن روزنامة الموسم المقبل الذي يشهد أربعة أحداث كروية مرتقبة هي مونديال الأندية وكأس آسيا وبطولة الخليج والأسياد، وأعتقد أن الأمور ليست واضحة حول برنامج كأس الخليج ومع ذلك سيتواصل العمل على البرمجة بطريقة جيدة، وربما تحدث تعديلات طفيفة لكن دون أن تؤثر في الهيكل العام للبرمجة التي نأمل أن نفرغ منها بشكل نهائي مع نهاية الموسم الجاري وفترة التوقفات ستكون موجودة، لكن مع مراعاة مصالح الأندية على نحو لا يؤدي إلى ضغوط عليها بسبب البرمجة وهذا الشيء كان واضحاً هذا الموسم، ما أدى إلى غياب الشكاوى من الأندية».

بدوره اعتبر مدير فريق العين ماجد العويس القرعة جيدة كونها جنبتهم مواجهة الوحدة أو الجزيرة في قبل النهائي، مشيراً إلى أنهم يرغبون في مواجهتهما في المباراة النهائية، رافضاً في الوقت نفسه التقليل من خطورة صاحب المركز الثاني في المجموعات الأربع ضمن إطار الدفاع عن اللقب الذي ناله العين الموسم الماضي على حساب العنابي.

وقال مدير فريق الجزيرة عائض مبخوت، إن مواجهة الوحدة أو العين أو أفضل الثواني لا يختلف كثيراً لديهم انطلاقا من مبدأ احترام طموحات جميع الأندية في المنافسة على الألقاب.

وأكد مدير فريق رديف الوحدة عيسى المازن، أن فريقه يفضل مواجهة الأندية القوية، ما يؤدي إلى إظهار القدرات الحقيقية للاعبي الوحدة.

لافتاً إلى أن البطولة مرشحة لإبراز وجهها الحقيقي في المباريات المقبلة، خصوصاً مع المشاركة المرتقبة للدوليين في المربع الذهبي.

طباعة