عائلة يانكوفيتش تخطف الأضواء في الحفل الغنائي

صلاح تهلك يتوسط يانكوفيتش مع والدتها.               من المصدر

خطفت عائلة يانكوفيتش كل الأضواء في الحفل الغنائي الساهر الذي أقامته اللجنة المنظمة للبطولة مساء أول من أمس، في القرية الايرلندية على شرف اللاعبات المشاركات في النسخة الـ10 من بطولة دبي المفتوحة للتنس، وأضفت اللاعبة الصربية يلينا يانكوفيتش المصنفة الثامنة على العالم جوا من المرح على الحفل في حضور والدها ووالدتها، وتفاعلت مع الموسيقى ورقصت على مقعدها، وتابعت بارتداء الملابس الخليجية، لكنها فاجأت الجميع بارتداء زي الرجال الكندورة والغطرة، والعقال الذي كان قد حصل عليه والدها خلال الحفل، فاندفع الحضور حولها لالتقاط الصور التذكارية، وداعبوها بتغيير اسمها إلى يلين بدلا من يلينا. وحضر الحفل معظم النجمات المشاركات في البطولة إضافة إلى المدير التنفيذي لسوق دبي الحرة كولم مكلولين، ومدير البطولة صلاح تهلك وعدد كبير من الضيوف.

وتأنقت فراشات التنس في الحفل ودخلن منافسة خاصة في ارتداء أحدث الموديلات من الأزياء، ورقصن على أنغام الموسيقى، وأحيت الحفل فرقة «سيلتيك تينورس» الغنائية التي تقدم عروضها في دبي خلال تلك الفترة، إضافة إلى فقرة الرقص الشرقي التي قدمتها الراقصة زينة، وتفاعلت أقوى نجمات اللعبة البيضاء مع فقرات الحفل التي اكتست بطابع إماراتي في ما يتعلق بترويض الصقور وركوب الجمال وارتداء الملابس التقليدية التي شكلت مصدر الاهتمام الأكبر لديهن، وكانت النجمة الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة الرابعة عالمياً أكثر اللاعبات حصولاً على طلبات لالتقاط الصور التذكارية معها، فيما فاجأت الأميركية فينوس ويليامز الجميع بحضورها الحفل بزيها الرياضي بعد انتهاء مباراتها الأولى في رحلة الدفاع عن لقب البطولة، والتي اختتمت بعد بداية الحفل بنصف ساعة تقريباً، واعتذرت عن عدم مواصلة فقرات الحفل من أجل الحصول على راحة.

طباعة