الرميثي: تدعيم الأبيض بلاعب مجنّس أمر وارد

المنتخب الوطني المستفيد الأول من ارتفاع مستوى الدوري.              تصوير: إريك أرازاس

أكد رئيس اتحاد كرة القدم محمد خلفان الرميثي أن تدعيم المنتخب الوطني لكرة القدم بلاعب مجنس أمر وارد في حال وجد اللاعب المتميز وتوافرت فيه شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الخاصة بتجنيس اللاعبين الاجانب وموافقة الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانتيش. ودار في الساحة الرياضية خلال الفترة الماضية حديث عن إمكانية تجنيس لاعب الجزيرة العاجي الأصل توني لخدمة المنتخب الوطني في الفترة المقبلة كونه لاعباً مميزاً ويمكن ان يفيد الابيض في الناحية الهجومية. وقال الرميثي في تصريحات إعلامية إن «اتحاد الكرة ليس الجهة المسؤولة عن تجنيس اللاعبين الأجانب لمصلحة المنتخب وإنما الأمر بيد الجهات العليا في الدولة ويسبق هذه الخطوة مراعاة شروط «الفيفا» قبل رفع الامر إلى السلطات العليا صاحبة القرار في هذا الخصوص». وعن ارتفاع وتيرة المنافسة على لقب دوري المحترفين لكرة القدم، اكد الرميثي ان «مباريات الدوري بدأت تسخن بقوة مثل محركات الديزل». وقال ان «الدوري دخل مراحله الحاسمة، وطبيعي ان يرتقي المستوى الفني بعد كل جولة واخرى، وفي تقديري ان المستفيد الأول من ذلك هو المنتخب الوطني لكون ان غالبية لاعبيه ظهروا بمستوى متطور للغاية، وهذا سينعكس ايجاباً على المنتخب خلال مباراته المرتقبة مع اوزبكستان في تصفيات أمم آسيا 2011».

وعن الهجوم الأخير من بعض الأندية تجاه التحكيم، قال الرميثي إن «الدوري دخل مراحله الحاسمة، ومن الطبيعي أن تزيد الضغوط على قضاة الملاعب كون الجميع يعيش حالة توتر سواء على صعيد اندية القمة أو القاع». وأشار إلى أن «الاخطاء التحكيمية واردة، لكن هناك جهوداً كبيرة من قبل لجنة الحكام للتقليل منها، وأدعو الجميع الى اهمية التركيز لاخراج دوري مميز من كل الجوانب لاسيما التحكيم الذي يحمل عبئاً كبيراً في هذا الخصوص بجانب الاندية».

وعن حظوظ فرق الوحدة والاهلي والجزيرة والعين المشاركة في دوري أبطال اسيا للاندية لكرة القدم قال «إن ما حصل لفرقنا في الدوري الاسيوي خلال الموسم الماضي لن يتكرر في الموسم الحالي، لكون ان فرقنا استوعبت الدرس وباتت مؤهلة لكي تكون لها كلمة قوية في الدوري الاسيوي».

وبشأن الاجتماع المرتقب لاتحاد كرة القدم مع رابطة دوري المحترفين أكد رئيس اتحاد الكرة أن «هذا الاجتماع سيبحث روزنامة الموسم الكروي المقبل بهدف التنسيق التام بين الطرفين».

وعما إذا كانت مقاعد الامارات في الدوري الاسيوي ستتأثر سلباً في النسخة المقبلة، اعتبر الرميثي انه لايجب استباق الأحداث كون جميع الفرق الاسيوية ستتأثر بهذا الامر لأن النظام الحالي يعد مرحلة تجريبية حتى العام 2012».

طباعة