الملك يهزم الامبراطور في عقر داره

تمكّن فريق الشارقة، الملقب بالملك، من الفوز على الأمبراطور الوصلاوي بنتيجة 2/0  في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب الوصل في زعبيل بدبي، ضمن مباريات الجولة 14 من دوري المحترفين.

وشهدت المباراة حضور سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم، نائب رئيس نادي الوصل.

وسجل هدفي الشارقة عبد الله عبد القادر ( 27 ) ومارسيلينيو ( 50 )، ليرتفع رصيد الشارقة إلى 16 نقطة و يصعد للمركز السابع، بينما تجمّد رصيد الوصل عند النقطة 20 في المركز الخامس.

ولعب الوصل بتشكيل مكون من ماجد ناصر و أمامه قلبي دفاع وحيد اسماعيل وعلي محمود و في الجهة اليمنى ياسر سالم و الجهة اليسرى طارق حسن و في الوسط كل من درويش أحمد و عصام درويش و عيسى علي و امامهم خالد درويش و في الهجوم سفيان العلودي و اوليفيرا.

بينما لعب الشارقة بتشكيل مكون من محمود الماس في حراسة المرمى و أمامه رباعي الدفاع فايز جمعة و ايدر و موسى حطب و عبد العزيز صنقور و في الوسط فهد حديد و عمران الجسمي و حميد أحمد و عبد العزيز العنبري و في الهجوم عبد الله عبد القادر و مارسيلينيو.

وشهدت الدقائق الأولى من المباراة بداية هجومية وفرص متبادلة، وبعكس سير المباراة نجح الضيوف في مباغتة الوصل في الدقيقة 27 بعد تصويبة من حميد أحمد ارتطمت بالدفاع لتصل إلى عبد الله عبد القادر الذي سدد كرة أرضية على يمين ماجد ناصر محرزاً الهدف الأول للشارقة .

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أهدر مهاجمو الوصل الثلاثة فرصة مؤكدة خطيرة لادراك التعادل، بعد كرة من الجهة اليسرى لأوليفيرا تباطأ فيها و صلت إلى خالد درويش الذي سدد الكرة ليبعدها محمود الماس و تصل الى سفيان العلودي الذي صوبها هو الآخر في اتجاه الماس الذي أبعدها ببراعة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الشارقة بهدف نظيف.

مع بداية الشوط الثاني، يجري جيماريش أولى تبديلات الوصل بنزول سعيد الكاس بدلاً من عيسى علي على أمل زيادة الفاعلية الهجومية.

وقبل أن يدخل الوصل أجواء الشوط ينجح الشارقة في إضافة الهدف الثاني بعد تصويبة مباغتة من مارسيلينيو فشل ماجد ناصر في التصدي لها لتزداد مهمة الفهود صعوبة،لتنتهب المباراة بفوز الشارقة بهدفين دون رد.

طباعة