أحمد بن حشر يهدي بندقيته لأصغر رامٍ

أهدى بطلنا الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم بندقيته ماركة بريتا، وهي صورة كربونية من البندقية التي أحرز بها إنجازنا التاريخي المتمثل في الميدالية الذهبية لرماية الدبل تراب في دورة الألعاب الأولمبية أثينا 2004 ،وذلك تقديراً منه للموهبة الواعدة الناشئ حمدان عبدالله حمدان بن دلموك، وهو أصغر لاعب ينضم الى فريق فزاع للرماية، إذ لا يتجاوز عمره الرابعة عشرة، وهو طالب بالصف التاسع بمدرسة العالم الجديد في دبي، ومولع باللعبة، إذ إن والده كان أحد أبرز رماة المسدس في شرطة دبي، وهو عبدالله بن دلموك، المـدير التنـفـيذي لمكتب «بطولات فزاع».

طباعة