المرزوقي: أبلغوني باختياري للمونديال خلال أدائي العمرة

المرزوقي: فرحتي لا توصف بالحضور في مونديال 2010 .             أرشيفية

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم الحكم الإماراتي المساعد صالح المرزوقي (38 عاماً)، ضمن كوكبة الحكام الدوليين للمشاركة في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم «جنوب إفريقيا 2010»، وذلك كمساعد ثان مع طاقم التحكيم الآسيوي، الذي يقوده الحكم الدولي السعودي خليل الغامدي، فيما اختير الحكم الإيراني حسان قمر، ليكون مساعداً أول.

وقال المرزوقي إنه سعيد وفخور بالاختيار الذي لم يكن يتوقعه، لاسيما في هذا التوقيت، رغم أنه كان دائماً يشعر بأن فرصته ستأتي إليه في يوم ما للحضور في المونديال، لافتاً إلى أنه سيسعى لتشريف الدولة وعكس المستوى المشرف للتحيكم الإماراتي من خلال حمل الراية في أبرز حدث كروي على مستوى العالم.

وكشف المرزوقي أنه علم بنبأ اختياره للمونديال وهو في مكة المكرمة، لحظة أدائه للعمرة، واصفاً وجوده في هذا الحدث باللحظة التاريخية بالنسبة له.

وأشار المرزوقي إلى أن طموحه سيكون المشاركة في إدارة المباريات النهائية في المونديال المرتقب.

يذكر أن المرزقي بدأ مسيرته التحكيمية في العام ،1997 وحصل على الشارة الدولية في العام ،2005 وشارك في إدارة العديد من المباريات المهمة، حيث كان وجوده في أولمبياد بكين 2008 أبرز محطاته، فضلاً عن مشاركته في قيادة العديد من المباريات في الكثير من الأحداث الكروية المهمة، فقد برز المرزوقي كأحد أفضل الحكام المساعدين في القارة الصفراء، وحصل المرزوقي على العديد من الجوائز، أبرزها جائزة الراية الذهبية لأفضل حكم عربي مساعد للعام ،2009 والتي تقدمها مجلة «الحدث الرياضي» اللبنانية.

وقال المرزوقي لـ«الإمارات اليوم»، «فرحتي لا توصف وأعتبر اختياري «لحظة تاريخية» في حياتي، لأني حققت حلمي في التحكيم من خلال الحضور في المونديال المرتقب، ومن حسن الصدف أنني تلقيت خبر انضمامي لقائمة الحكام المساعدين في كأس العالم لحظة وجودي في مكة المكرمة لأداء العمرة». وأوضح «سأبذل كل جهدي حتى أظهر بصورة مشرفة للتحكيم الإماراتي، لكي أكون سفيراً لبلدي، حتى أكمل قصة نجاح تحكيمنا، التي بدأها الحكم المونديالي السابق علي بوجسيم، وكذلك الحكم المونديالي المساعد عيسى درويش». وأضاف «أبلغت رسمياً باختياري من قبل رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي، كما أبلغت أيضاً من قبل كل من زميلي الحكم الدولي علي حمد، والسكرتير السابق للجنة الحكام سالم سعيد». وكان التحكيم الإماراتي حاضراً في مونديال 1994 في الولايات المتحدة من خلال مشاركة الحكم الدولي علي بوجسيم للمرة الأولى، تبعها الحضور في مونديالي 1998 في فرنسا، و2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، قبل أن يشارك الحكم المونديالي المساعد عيسى درويش في مونديال 2006 في ألمانيا.

واختتم المرزوقي «أعتقد أن مشاركتي في مونديال جنوب إفريقيا تعد تشريفاً لجميع زملائي قضاة الملاعب في الإمارات، لذلك فإنني سأكون عند حسن ظن الجميع في الحدث العالمي الأبرز كروياً».

طباعة