إسماعيل راشد: أتمنى من لاعبينا التحلي بروح المصريين الجماعية

إسماعيل راشد: الإنجاز المصري سينعكس إيجاباً على بقية المنتخبات العربية. أ.ف.ب

 أشاد مدير المنتخب الوطني اسماعيل راشد، بالمستوى الذي قدمه المنتخب المصري في كأس الأمم الإفريقية التي اختتمت في أنغولا أخيراً، وفاز بلقبها منتخب الساجدين.

وقال إن «منتخب الفراعنة تحلّى بعدد من العناصر التي مكنته من الظفر باللقب السابع في تاريخه والثالث على التوالي، وهي الروح القتالية التي تحلى بها أعضاء الفريق منذ اليوم الأول من البطولة وحتى المباراة النهائية، وكذلك ثبات التشكيل، والتزام جميع لاعبي منتخب مصر برفع شعار «كلنا في خدمة منتخب بلادنا»، وايضاً وجود مدرب في حجم حسن شحاتة لديه قدرة كبيرة على قراءة المباريات واختيار أفضل التشكيلة التي يخوض بها المباريات».

وحققت مصر اللقب الإفريقي الثالث على التوالي والسابع في تاريخها بعد فوزها على غانا في المباراة النهائية بهدف نظيف سجله اللاعب الصاعد محمد ناجي «جدو».

وقال مدير المنتخب الوطني «أتمنى أن يتحلّى لاعبو الأبيض الإماراتي في المرحلة المقبلة التي ستشهد استحقاقات مهمة بعدد من الصفات التي تحلى بها لاعبو المنتخب المصري خصوصاً الروح العالية وجماعية الأداء».

ويخوض المنتخب الوطني خلال المرحلة المقبلة عدداً من الاستحقاقات المهمة على رأسها كأس آسيا التي ستقام في قطر عام ،2011 وايضاً كأس الخليج رقم 20 التي ستقام في اليمن نهاية العام الجاري.

ويتجمع الأبيض يوم 25 فبراير الجاري استعداداً للقاء الذي سيقام في اوزباكستان يوم 3 مارس في طشقند ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات القارة التي ستقام في قطر عام .2011

واعتبر اسماعيل راشد ان فوز المنتخب المصري بكأس افريقيا سوف ينعكس ايجاباً على بقية المنتخبات العربية، مشيراً إلى أن أي فريق يحصل على بطولة كبرى يكون حافزاً لبقية الفرق المجاورة له، وهذا الشيء نتمنى ان يتكرر في ملاعبنا العربية.

وأوضح «أعتقد ان كل لاعب كرة قدم في العالم يتمنى ان يحقق امجاد وبطولات له ولفريقه ولمنتخب بلاده، وعندما يشاهد لاعبو الكرة في الوطن العربي التقدير الكبير الذي حظي به المنتخب المصري بعد انجازه الكبير في كأس افريقيا، فإنهم سوف يتمنون ان يتكرر هذا الأمر معهم، وسوف يضاعفون من مجهودهم حتى ينالوا التكريم ذاته، وهو شيء مطلوب، وأتمنى ان تنتشر هذه الغيرة الحميدة بين لاعبينا وبين كل اللاعبين العرب».

قدرات فنية كبيرة

وقال إن بطولة الامم الإفريقية الأخيرة أثبتت ان اللاعب العربي يتمتع بقدرات فنية وتكتيكية كبيرة، وإن ما ينقصه فقط هو سيطرة الروح الانهزامية عليه وعندما يتخلص منها فإنه يستطيع ان يحقق بطولات وإنجازات كبيرة.

وأوضح «عندما تحلّى المنتخب المصري بالروح القتالية داخل الملعب، ولعب بحماس وإصرار كبيرين ووضع نصب عينية هدفاً واحداً، وهو الفوز باللقب القاري والعودة بالكأس الى مصر فقد نجح في ذلك وتمكن بفضل مجهود اللاعبين وخبرة الجهاز الفني في التعامل مع البطولات الكبرى من تحقيق ارقام قياسية غير مسبوقة في تاريخ القارة الإفريقية وعلى مستوى العالم».
طباعة