دبي يهدي جمهوره كأس الاتحــاد

دبي يحرز أول ألقاب الموسم. تصوير: أسامة أبوغ

أهدى نادي دبي جمهوره لقباً مهماً في مستهل مشاركته في موسم 2009/،2010 عندما فاز على الشعب بركلات الترجيح 5/،3 بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل من الفريقين في المباراة النهائية لكأس الاتحاد بكرة القدم، التي أقيمت على استاد النادي الأهلي بدبي.

ندية كبيرة

وكانت المباراة شهدت حضوراً جماهيرياً تجاوز 5000 متفرج، كما شهدت ندية كبيرة وارتفاعاً عالياً في المستوى، قدمه الفريقان وتقاسما شوطيه، حيث كان دبي الأفضل في الشوط الأول عبر مهاجميه البرازيليين مارسيو والتون جوس وهداف الفريق المغربي الأصل البلغاري الجنسية رشيد كايين، وتمكنوا من تهديد دفاعات الفريق الشعباوي في أكثر من فرصة طوال دقائق المباراة، تصدى لها ببراعة حارس مرمى الكوماندوز أحمد سالم، بينما اعتمد فريق الشعب كثيراً على محترفه بلاز كواسي ونجم الفريق نصيب اسحاق ومحمد عبيد الذي تمكن من مباغتة دفاع دبي الذي لم يحسن مراقبته جيداً، وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، لتعلن تقدم الكوماندوز بهدف مقابل لاشيء.

وحاول رشيد كايين والتون جوس الرد سريعاً على الهدف، وتمكنا من تحقيق ذلك عبر محاولتين متتاليتين في الدقيقتين (9-10) تصدى لهما الحارس باقتدار عال، إلا أنه لم يتمكن لاحقاً من التسديدة السريعة والقوية التي سددها رشيد كايين لاعب دبي في الدقيقة الثانية عشرة من خارج منطقة الجزاء، وهزت شباكه، لتعلن هدف التعادل، ولتعود المباراة إلى نقطة البداية.

وشهدت الدقيقة السادسة عشرة اشهار البطاقة الحمراء للاعب الشعب إحمد عبدالله سالم، إثر احتكاك غير مقصود مع البرازيلي نجم دبي التون جوس، وليلعب فريقه ناقصاً، وعلى الرغم من ذلك تمكن مدرب الشعب فريد بلقاسم من تحجيم الخصم عبر تغيير جهة اللعب إلى جانبي الملعب، والاعتماد على تحركات نصيب اسحاق واولي جونيور، ولينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

شوط شعباوي

وسجل بلاز كواسي هدف فريقه الثاني في الدقيقة 75 من جهد ذاتي، كلله بتسديدة أرضية رائعة هزت شباك جمال عبدالله، وحيال ذلك عزز مدرب دبي أيمن الرمادي، خطوط الفريق بإشراك سعيد طارش بدلا من المصاب التون جوس، معززاً بذلك خط هجومه الذي نجح من تحقيق التعادل عن طريقه نجمه رشيد كايين في الدقيقة .87 وكاد بلاز كواسي أن يستفيد من عدم تفاهم بين دفاع وحارس مرمى دبي في الدقيقتين (89 و90) لترجيح نتيجة فريقه لولا تباطؤ واضح منه، وليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين ثم ركلات الترجيح.

سجل لدبي: مارسيو وسامي عنبر ورشيد تابير وهيثم ربيع ومحمد جمال.

للشعب: نادر الترهوني واولي جونيور وعبدالرحمن عبدالعزيز واخفق طارق سعيد في التسجيل.

إهداء

بعد نهاية المباراة قلّد رئيس اتحاد كرة القدم محمدخلفان الرميثي لاعبي الفريقين بالميداليات الذهبية والفضية وكأس البطولة.

أهدى المدير التنفيذي لنادي دبي خليفة بن حميدان، الإنجاز لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ولسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ولسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رئيس نادي دبي، واصفاً هذا الإنجاز بأنه لم يأت إلا من الدعم اللامحدود الذي تلقته ومازالت تتلقاه الرياضة في الدولة عامة، متمنياً الفوز بلقب بطولة دوري الدرجة الاولى والتأهل لدوري المحترفين في الموسم المقبل.

تصريحات

وعن المباراة قال الرمادي «وضعنا السيناريو بأنفسنا، ونفذناه كما أردنا، وكنا نعلم بأننا سنلاعب فريقاً قوياً، وتوقعنا الوصول إلى الترجيح عبر الركلات من نقطة الجزاء، حيث تدرب الفريق 14 يوماً لاتقان ذلك، وحققنا مبتغانا»، وعاد ليدعو جمهور فريقه إلى مواصلة دعم الفريق في المرحلة المقبلة، مذكراً بالهدف الكبير، واعداً بالتأهل لدوري المحترفين.

بينما أكد مدرب الشعب، التونسي فريد بلقاسم، وصول فريقه إلى نقطة الانطلاق الحقيقية للعودة لدوري المحترفين، وأن المباراة حفلت بتكتيك وأداء عاليين من لاعبيه، ولم يشأ تسمية واحد دون آخر، مؤكداً أن الهدف الأسمى لن يكون بعيداً عن متناول فريقه في الدوري، وشكر الجمهور الذي عاد ليساند الفريق، واعداً إياهم بالفرحة الكبرى.

وقال مدير الفريق الشعباوي إبراهيم بحير الذي تعرض لإبعاد من المباراة، لتكرر اعتراضاته على الحكم، إن المباراة خضعت للحظ الذي عزز كفة دبي للظفر باللقب، ووصف لاعبي فريقه بالأبطال، وأنهم قدموا الكثير، وطالبهم بالمزيد من أجل المحافظة على الفرصة الأهم، وهي العودة إلى مكانته الحقيقية بين الكبار.

طباعة