الوحدة يخطف النصر ويستمر في مطاردة الجزيرة

حقق فريق الوحدة فوزا غاليا على النصر بنتيجة 1 /0 في المباراة التي جمعتهما مساء امس على ملعب عجمان ضمن الجولة 11 من دوري رابطة المحترفين.

وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب البرازيلي بيانو في الدقيقة 33، وخرجت المباراة متوسطة المستوى وكان فريق الوحدة الأكثر سيطرة وايجابية من فريق النصر.

ورفع الوحدة رصيده الى النقطة 27 وحافظ على المركز الثاني بفارق نقطتين عن الجزيرة المتصدر، وفي المقابل استمر رصيد النصر عند النقطة 12.

واقيمت المباراة بدون جمهور تنفيذا لقرار رابطة المحترفين التي عاقبت نادي النصر بخوض مباراتين خارج ملعبه وبدون جمهور لما بدر منها في احدى الجولات السابقة، وسمح لكل فريق باصطحاب 50 مشجع فقط، واعترض عدد من جماهير النصر على البوابة الرئيسة لنادي عجمان الذي استضاف المباراة بسبب منعهم من الدخول.

وكانت الدقائق الاولى من المباراة قد شهدت هجوم سريع وخاطف من جانب فريق الوحدة الذي اعتمد على المثلث الهجومي المكون من اسماعيل مطر ومحمد الشحي وبيانو، وفي المقابل لعب فريق النصر بخطة دفاعية حيث دفع الالماني باكسلدورف المدير الفني للعميد بمهاجم واحد هو محمد مال الله والذى عانى كثيرا بسبب غياب المساندة من جانب لاعبي الوسط.

ورغم تفوق الوحدة في الشوط الاول الا ان النصر كاد ان يسجل هدف التقدم لكن قائم الوحدة تصدى لكرة حميد عبدالله التي تلقاها من انور ديبا في الدقيقة 17.

وشهدت الدقيقة 33 اول اهداف المباراة وكان من نصيب اللاعب البرازيلي بيانو الذي استفاد من تمريرة زميله اسماعيل مطر. وسيطر على الكرة التي وصلته داخل منطقة جزاء النصر وسدد الكرة ببراعة داخل شباك اسماعيل ربيع حارس مرمى النصر.

وحافظ الوحدة على تفوقه خلال الشوط الاول الذي انتهى بتقدم اصحاب السعادة.

وفي الشوط الثاني ضغط النصر من اجل ادراك التعادل واجرى مدرب الفريق تبديلين حيث نزل كل من يونس احمد وجمال ابراهيم بدلا من حميد عبدالله وحبيب الفردان، ثم اضطر لاجراء التغيير الثالث عندما اصيب حارس المرمى اسماعيل ربيع ودفع بالحارس البديل حميد عبدالله بدلا منه.

وظهرت خطورة فريق النصر في الشوط الثاني خاصة عندما تحرك كل من محمد ابراهيم ومحمد مال الله وانور ديبا، ودفع مدرب الوحدة باللاعب عبدالرحيم جمعة بدلا من محمد الشحي وذلك بهدف السيطرة على المباراة والحفاظ على النتيجة خاصة وان عبدالرحيم يجيد اللعب في وسط الملعب عكس الشحي الذي يتميز بالجوانب الهجومية، ووسط هجمات متبادلة من الفريقين انتهت المباراة بفوز الوحدة بهدف نظيف.

طباعة