ساند يرجح كفة الزعيم أمام الملك

البرازيلي إيمرسون افتتح التسجيل.

آبقى العين على أماله في المنافسة على صدارة دوري المحترفين إثر فوزه الصعب على ضيفه الشارقة 2/ 1 أمس في المرحلة الأخيرة من الدور الأول .

وإنتظر إيمرسون "18" دقيقة لإفتتاح التسجيل بعد مواجهة صريحة مع راشد أحمد، قبل أن يعيد البرازيلي مارسيلنهو الأمور إلى نقطة الصفر من ركلة جزاء "24" .

ونجح اللاعب ساند في حسم النتيجة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد تسديدة صعبة على راشد أحمد "92".

ورفع العين رصيده إلى "23" نقطة، فيما بقي الملك في رصيده السابق "12" نقطة.

ولم يتأخر العين في إعلان أفضليته الميدانية بعد صافرة الحكم فريد علي وضغط بقوة على مرمى الملك عن طريق البرازيلي إيمرسون والأرجنتيني ساند وشهاب أحمد، إثر تراجع الخصم إلى منطقته الخلفية معتمدا على المحاولات المعاكسة عن طريق البرازيلي مارسيلنهو وحميد أحمد والعنبري .

وأهدر اللاعب هزاع سالم فرصة مثالية لإفتتاح التسجيل إثر مواجهة صريحة مع راشد أحمد "4".

وبعد دقيقة فقط أهدر نفس اللاعب فرصة أخرى للتسجيل بعد مواجهة ثانية مع أحمد إثر كسر مصيدة التسلل.

ومع مرور الوقت بدا أن العين في طريقه لبلوغ مرمى الضيوف إثر المحاولات المستمرة على المرمى .

ووضع إيمرسون العين في المقدمة بعد مواجهة ناجحة مع راشد أحمد إثر خطا دفاعي "18" .

وكاد اللاعب نفسه يعزز النتيجة بعد فرصة ثمينة أمام المرمى من خطأ دفاعي في التغطية "21" .

وإستعاد الملك توازنه بعد تغيير إسلوبه الميداني في الضغط على مرمى العين عن طريق الجهة اليسرى التي كان يشغلها اللاعب سيف محمد .

وشكلت تحركات عبدالعزيز صنقور وحميد أحمد ومارسيلنهو خطورة كبيرة على مرمى العين .

ونجح الأخير في إعادة المباراة إلى نقطة البداية من ركلة جزاء إحتسبها فريد علي بعد خطأ سالم عبدالله مع حميد أحمد "24".

وحاول مارسيلنهو تسديدة كرة خادعة على مرمى العين من حدود المنطقة لم تشكل خطورة تذكر على عبدالله سلطان "30".

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط رغم المحاولات المتبادلة على المرميين .

وبعد الإستراحة حاول العين الضغط على مرمى الضيوف عن طريق إيمرسون وساند، مقابل تراجع واضح للملك إلى منطقته الخلفية معتمدا على المحاولات المعاكسة للمحافظة على النتيجة .

وعانى العين كثيرا من إهدار فرص التسجيل عن طريق ساند وإيمرسون رغم التغييرات الميدانية التي اجرها المدرب سيريزو بدخول محمد عبدالرحمن ومسلم فايز وأحمد خميس.

وأهدر إيمرسون وساند أكثر من فرصة للتسجيل أمام مرمى الملك بسبب البراعة التي كان عليها راشد أحمد، قبل أن يحسم اللاعب ساند الأمور لمصلحة فريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

طباعة