الإمارات في المركز الأخير آسيوياً في الحضور الجماهيري

افتتح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام صباح أمس، ورشة العمل الخاصة بدوري أبطال آسيا 2010 والمقرر إقامته في الفترة من 30 يناير الجاري عبر التصفيات التمهيدية حتى 13 نوفمبر الموعد المحدد لنهائي البطولة. وخلفت الإحصاءات البيانية التي تم عرضها عبر الشاشة الإلكترونية في قاعة الإجتماع أن دولة الإمارات تحتل المركز الأخير في عدد الحضور الجماهيري، دهشة الوفود الممثلة للأندية الإماراتية خلال ورشة العمل.

واستهل رئيس الاتحاد الآسيوي الورشة بكلمة رحب خلالها بالحضور معبراً عن بالغ سعادته لالتزام الأندية الآسيوية ورغبتها في التطوير، خصوصاً أن المرحلة الحالية تعنى بالاحتراف، وأضاف: اننا جميعاً نسعى لما فيه مصلحة الرياضة الآسيوية وتطويرها على نحو مشرف يقود منتخبات وأندية القارة إلى منافسة نظيراتها العالمية.

وأوضح: خلال عام 2010 ستقوم وفود الاتحاد الآسيوي بإعادة زيارة جميع الدول المشاركة في البطولة للتأكد من أن الجميع يعمل في المسار ذاته وأن معايير الاحتراف تطبق بشكل كامل وسيكون هذا العام صعباً ولن يبقى في دوري أبطال آسيا إلا الأندية التي تلتزم بتطبيق الاحتراف. واستعرض مدير دائرة المسابقات بالاتحاد الآسيوي توكواكي سوزوكي خلال العرض التوضيحي جدولاً بيانياً كشف خلاله ترتيب الدول الآسيوية حسب نسبة الحضور الجماهيري، خلال المنافسة في الأعوام المنقضية وجاء ترتيب دولة الإمارات في المركز الأخير، بينما احتلت المركز الأول إيران وكان متوسط عدد الحضور في المباريات الآسيوية 37440 مشجعاً، تلتها الصين 18764 مشجعاً ثم السعودية 12926 مشجعاً وتاليا اندونيسيا، أوزبكستان، اليابان، كوريا الجنوبية، أستراليا، سنغافورة، قطر، ثم الإمارات وكان متوسط عدد الجماهير 3404 مشجعين، فيما ارتفع عدد الجماهير إلى5020 مشجعاً.

طباعة