اختبارات متباينة للمنتخبات العربية في تصفيات آسيا

من تدريبات سابقة للمنتخب الكويتي. أ.ف.ب

تخوض المنتخبات العربية اختبارات متباينة في تصفيات أمم آسيا 2011 التي ستقام في قطر. ويلعب المنتخب الكويتي مباراة قوية أمام نظيره الاسترالي في سعي منه إلى الانفراد بالصدارة اليوم على استاد الكويت في الجولة الخامسة من تصفيات المجموعة الثانية. وتتقاسم الكويت واستراليا الصدارة برصيد سبع نقاط لكل منهما بفارق ثلاث نقاط امام عُمان الثالثة والمطالبة بالفوز على مضيفتها سنغافورة للإبقاء على آمالها في المنافسة على إحدى البطاقتين المؤهلتين الى النهائيات.

وفي المجموعة الرابعة يؤدي لبنان الواجب أمام المنتخب الفيتنامي على ملعب صيدا البلدي. وتتصدر سورية المجموعة بـ10 نقاط من أربع مباريات تليها الصين (9) ثم فيتنام (4) ولبنان (لا شيء).وكانت فيتنام فازت على لبنان 3-1 في هانوي في 14 يناير الماضي ضمن الجولة الأولى من التصفيات، وهي تأمل تكرار فوزها وخسارة الصين أمام سورية لتقلص الفارق الى نقطتين مع «التنين الأحمر». أما في المجموعة الخامسة فيسعى المنتخب الأردني إلى تحقيق الفوز على مضيفه التايلاندي في بانكوك وذلك للإبقاء على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.وفي المجموعة ذاتها، تلتقي سنغافورة مع إيران في قمة ساخنة قد تفرز المتأهل الأول عن المجموعة. وتبدو حظوظ المنتخبين البحريني والياباني كبيرة لحجز بطاقتيهما إلى النهائيات عندما يستضيف الأول هونغ كونغ، ويحل الثاني ضيفاً على اليمن فيمنافسات المجموعة الأولى.
طباعة