مهدي علي غاضب من تصريحات «ملفّقة»

مهدي علي لم يتابع حقيقة ما نشـر في «الإمارات اليوم». تصوير: أسامة أبوغانم

اختلطت معلومات غير دقيقة نشرت على شبكة الإنترنت على مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مهدي علي، وبدا غاضبا وحادا في التعامل مع «الإمارات اليوم» خلال المؤتمر الصحافي عقب مباراة الفريق أمام الشارقة، مساء أول من أمس، في الجولة الرابعة لكأس المحترفين التي انتهت بالتعادل بهدف نظيف، وبدا ذلك واضحا من خلال رد مهدي على سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول أهمية البطولة بالنسبة له وللفريق قائلا: لا تعليق.

 
..ويرى مهمة الأهلي صعبة في الدفاع عن لقبه

وحول التعادل مع الشارقة قال مهدي: عندما تهدر الفرص السهلة فتأكد أن المنافس سيهز شباكك وهو ما حدث لقد أضعنا العديد من الفرص السهلة في الشوط الثاني، حيث تحسن الأداء بشكل واضح عن الشوط الأول. واعترف المدرب بأن فرصة الأهلي صعبة في المنافسة على بطولة الدوري، وقال: المنافسة على اللقب باتت صعبة جدا وكل الأمل أن يظل الفريق منافسا على المربع الذهبي ليتمكن من المشاركة في البطولة الآسيوية العام المقبل، وهو ما يحتاج الفريق للتركيز عليه في المرحلة المقبلة، خصوصا أن المنافسة على كأس المحترفين باتت صعبة عقب التعادل مع الشارقة. وأشار مهدي إلى أنه قام ببعض التغييرات على صعيد مراكز اللاعبين لتعويض النقص الواضح في الصفوف، لاسيما بعد إصابة سالم خميس وغياب إسماعيل الحمادي، وقال: أشركنا حسن علي إبراهيم حلا بديلا. وعن المراكز التي يحتاجها الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية أضاف: مهتمي مع الفريق انتهت رسميا وقد سلمت تقريرا حول المراكز التي تحتاج للدعم، إلى إدارة النادي وهم أصحاب القرار في التعاقدات الجديدة وأتمنى للفريق التوفيق دائما.


واتهم المدرب الصحيفة بتحريف تصريحاته في المباراة السابقة أمام الشباب في كأس رئيس الدولة التي خسرها الأهلي صفر/،2 وقال: نسبتم إلي تصريحا غير مقبول ولا أساس له من الصحة بدليل أنه لم ينشر في بقية الصحف التي قامت بتغطية المؤتمر والأمانة الصحافية تقتضي الالتزام بما يذكره المسؤول فأنا لم أقل أبدا أن نصف لاعبي الأهلي لا يستحقون اللعب للفرسان، ولا يمكن لمدرب عاقل أن يقول ذلك على لاعبيه، خصوصا أنني سألتقي معهم في اليوم التالي، لاسيما أنني ابن من أبناء النادي وتربطني بهم علاقات وطيدة.

والحقيقة التي غابت عن المدرب مهدي علي أن «الإمارات اليوم» لم تنشر من قريب أو بعيد هذه التصريحات، سواء في تغطيتها للمؤتمر الصحافي لمباراة الأهلي أو الشباب، ولم يتطرق أحد لمثل هذا الكلام من قريب أو بعيد عبر كل الزوايا الخاصة بالأخبار أو في المتابعات وحتى في أعمدة الرأي. والقصة أن أحد رواد منتدى الهدف الإماراتي، والمسجل باسم «أسامة الوحداوي» هو من نشر التصريحات بتاريخ 29 ديسمبر الماضي تحت العنوان نفسه الذي تحدث عنه الكابتن مهدي، ونشر فيه تصريحات لمدربي الأهلي والشباب حفلت بالعديد من الأخطاء اللغوية والنحوية التي لا يمكن أن تنشر في أية مطبوعة، والواضح أن مدرب الأهلي لم يقرأها سواء على الموقع المذكور، ولم يتابع حقيقة ما نشر في «الإمارات اليوم»، ولكن هناك من نقل له هذه التصريحات على أساس أنها منشورة في الصحيفة.

وكانت «الإمارات اليوم» قد نشرت متابعة للمؤتمر تحت عنوان : «مهدي علي: ضغط المباريات أثر في الأهلي»، ولم يتطرق التقرير سواء من قريب أو بعيد لما ذكره الكابتن مهدي، بل على العكس فقد حمل العدد نفسه الصادر بتاريخ 28 ديسمبر ،2009 إشادة كاملة بالمدرب المواطن من خلال حصاد الكرة الإماراتية عام 2009 الذي شهد تفوقا وتألقا لمنتخب الشباب تحت قيادة مهدي في كأس العالم للشباب في مصر الذي اعتبرناه الابتسامة الأروع في عام شهد إخفاقات واضحة للمنتخب الوطني الأول وللأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا.

وصحيفة «الإمارات اليوم» من بين أبرز المؤيدين للمدرب المواطن منذ توليه مهمة تدريب منتخب الشباب، وأفرط كتاب الرياضة في مدح المدرب مرارا وتكرارا، وفي العدد الصادر، أمس، اختارته الصحيفة بين أبرز 10 أسماء في العام المنصرم، حيث قدم أهم إنجاز للكرة الإماراتية بحصوله على بطولة آسيا وصعوده للدور ربع النهائي لكأس العالم، بعد أن قام بتغيير الصورة النمطية عن المدربين المواطنين، وأثبت قدرته على أن يكون بكفاءة المدرب الأجنبي إن لم يكن أفضل منه.

وبعيدا عن تلك الواقعة أعلن مهدي انتهاء مهمته رسميا مع النادي عقب مباراة الشارقة، حيث سيبدأ مهام عمله كمدرب للمنتخب الأولمبي الوطني، وقال: انتهت مهمتي مع النادي بناء على الاتفاق السابق بين اتحاد الكرة والنادي، وهو تولي تدريب الأهلي على سبيل الإعارة حتى نهاية شهر ديسمبر الماضي.

وتابع مهدي: لدي عمل كبير ينتظرني مع المنتخب الأولمبي ومن الصعب الدمج بين العمل في ناد كبير مثل الأهلي ومع المنتخب في وقت وحد، فالأمر يحتاج إلى تركيز كبير، ومن ثم يصعب الجمع بينهما حيث يحتاج كل منهما للعمل على مدار ساعات طويلة يوميا.

وكان مهدي تولى مهمة تدريب النادي الأهلي خلفا للمدرب الروماني إيوان أندوني الذي تمت إقالته في نهاية الجولة الجولة الخامسة لدوري المحترفين.

ويقود المدرب المساعد التونسي نور الدين العبيدلي تدريبات الأهلي لحين إنهاء التعاقد مع المدرب الجديد الذي سيقود الفرسان الحمر في بقية الموسم، وكانت إدارة الأهلي بحثت العديد من السير الذاتية لعدد من المدربين الأجانب خلال الفترة الماضية للتعاقد مع الأنسب لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة التي تشهد مشاركته في دوري أبطال آسيا، وينتظر أن تعلن الإدارة عن اسم المدرب الجديد خلال ساعات، حيث أحاطت مفاوضاتها مع المدرب الجديد بسياج من السرية.
طباعة