فوزبري: أتمنى أولمبياد 2020 في دبي

عبر رئيس اتحاد الأولمبيين العالميين بطل الوثب العالي السابق، الأميركي ديك فوزبري، عن أمله أن تنال دبي شرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2020.

جاء ذلك المؤتمر الصحافي الذي عقده مجلس دبي الرياضي، ظهر أمس، بمناسبة المزاد الخيري الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع منظمة «الحق في اللعب»، لدعم مشروعات الحق للعب للأطفال في الدولة والشرق الأوسط، ويقام المزاد في قاعة الرأس بفندق انتركونتنينتال دبي فستيفال سيتي، ويحضره حشد كبير من مشاهير اللعبة وفي مقدمتهم الأميركـي فوزبري والبطـلة السورية غادة شعـاع الحائزة على الميدالية الذهبية في أولمبياد أتلانتا 1996 في منافسات السباعي، والأميركي ويلي بانكس بطل الوثبة الثلاثـية ورئيس رابطة الأولمبيين الأميركيين، والباكستاني ظهير عباس نجم الكريكت الشهير، ويبدأ المزاد عقب حفل العشاء في الساعة السابعة والنصف مساء.

وعبر فوزبري عن سعادته للعودة مرة أخرى إلى دبي بعد أن حضر منذ عامين اجتماعات للرياضيين، وقال «أعتقد أن دبي سباقة إلى عمل الخير في أي وقت، وأنا شخصيا سعدت بتقدمها للترشح لاستضافة أولمبياد 2020 وإن كان التحدي الأكبر للإمارات هو عامل المناخ ودرجة الحرارة والحل الأمثل هو تغيير الموعد لتقام في شهر أكتوبر، وقد حدث ذلك من قبل حتى عندما كنت لاعباً وفزت بميدالية أولمبية عام 1968 في شهر أكتوبر».

وكشف مجلس دبي عن التفاصيل الخاصة بالمزاد خلال مؤتمر صحافي عقد ظهر أمس، بمقر المجلس حضره الأمين العام للمجلس الدكتور أحمد سعد الشريف وديك فوزبري وغادة شعاع وظهير عباس.

وقال الشريف «للمزاد بعد إنساني رياضي كبير، ففي وقت قريب كانت كل مناسباتنا رياضية بحتة وتصب في خانة المنافسات، بينما هذا الحدث يصب في الاتجاه الإنساني للرياضة ويكشف الوجه الطبيعي لها من خلال مساعدة غير القادرين على ممارسة الرياضة واللعب».

وسيشهد المزاد الخيري عرض بعض مقتنيات مشاهير عالم الرياضة والفن للبيع في مزاد علني يذهب ريعه لمصلحة الأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منها قمصان موقعة من الأرجنتيني دييغو مارادونا، ومن لاعبي إيه سي ميلان، وحذاء من الفرنسي زين الدين زيدان، وبعض مقتنيات نجم الغولف العالمي تايغر وودز، وألبوم غنائي وصور للمغني الراحل مايكل جاكسون، وصور لأسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، ومجموعة تذاكر لمونديال جنوب إفريقيا 2010 بسعر زهيد.

طباعة