الشريف: الأندية تفتح أبوابها لـ«نبــض دبي»

الشريف يتحدث في المؤتمر الصحافي. تصوير: دينيس مالاري

كشف مجلس دبي الرياضي في مؤتمر صحافي عقد أمس، عن برنامج للنشاط البدني يحمل اسم «نبض دبي»، يقام على أربعة أيام، تتضمن السباحة والمشي والجري والطواف بالدراجات.

وتقام فعاليات البرنامج على شاطئ الممزر وتم توزيعه على أربعة أيام، سيكون اليوم الأول منها تحت عنوان «دبي تسبح»، ويقام يوم الجمعة 30 أكتوبر الجاري الساعة الثانية والنصف ظهراً، واليوم الثاني تحت عنوان «دبي تمشي» ويقام الخميس 10 ديسمبر المقبل الساعة الثامنة والنصف صباحاً، واليوم الثالث بعنوان «دبي تجري» يوم الخميس 17 ديسمبر الساعة الثامنة والنصف صباحاً، واليوم الرابع «دبي تطوف بالدراجات» يوم الجمعة 26 فبراير المقبل الساعة الثامنة والنصف صباحاً. وسيقوم فريق «ديزرت واريوز» للدرجات النارية بتنظيم جولة حول شواطئ دبي للترويج للحدث.

وأكد الأمين العام للمجلس الدكتور أحمد سعد الشريف، أن الأندية المشاركة في البرنامج تفتح أبوابها يومياً من الساعة السادسة وحتى التاسعة صباحاً للجماهير لمزاولة النشاط البدني، وأشار إلى أن البرنامج موجه لجميع فئات المجتمع من كل الجنسيات والأعمار والمناطق السكنية، من أجل بناء مجتمع حيوي وصحي ومنتج وسعيد، كما يأتي إطلاق البرنامج تنفيذاً وتفعيلاً للهدف الرابع في الخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي، والناص على «زيادة مستويات الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة من خلال بناء شراكات استرتيجية فاعلة، وتطوير برامج العمل المشترك مع الهيئات والدوائر والوزارات العاملة في قطاعات الصحة والتربية».

وأعلن الشريف عن تشكيل اللجنة الدائمة للنشاط البدني في دبي، والتي يترأسها وتضم في عضويتها حمزة عباس (هيئة الصحة بدبي - نائباً للرئيس)، وناصر آل رحمة (مجلس دبي الرياضي)، والملازم أول عبدالباسط علي (شرطة دبي)، وحمد بن مجرن (هيئة السياحة والتسويق التجاري)، وعادل المرزوقي (هيئة الطرق والمواصلات)، ووليد الشيباني (بلدية دبي)، وبدر يوسف المنصوري (هيئة تنمية المجتمع)، وسلطان عبدالرحمن وسعد المرزوقي (مركز خدمات الإسعاف)، وأحمد عبدالرحمن (مؤسسة التعليم المدرسي).

وقام المجلس بإجراء الدراسات الميدانية حول واقع النشاط البدني في المجتمع وقياس مدى الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة والنشاط البدني، كما قام بتحديد الآثار الصحية الناجمة عن عدم ممارسة الرياضة، مستعيناً بالدراسات والإحصاءات الرسمية من الجهات المختصة، وقد بينت الدراسات أن (34.6٪) من سكان إمارة دبي من أبناء الدولة والمقيمين فيها يمارسون النشاط البدني.

وكان المجلس نظم ندوة دبي الدولية للنشاط البدني يومي 28-29 أبريل الماضي، بهدف الاطلاع على تجارب الدول والاستفادة من خبراتها، وتعزيز برنامج النشاط البدني في دبي، وقد شاركت في هذه الندوة منظمات رياضية محلية ودولية للنشاط البدني.

وحضر المؤتمر أيضاً نائب رئيس لجنة النشاط البدني في دبي حمزة عباس، وممثلو المؤسسات المشاركة في الحدث وهي القيادة العامة لشرطة دبي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة الصحة بدبي، ومركز خدمات الإسعاف، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة تنمية المجتمع، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، واتحادات ألعاب القوى والسباحة والدراجات وأندية الأهلي والشباب والنصر والوصل ودبي وحتا ودبي للشطرنج والثقافة ودبي للرياضات الخاصة، ومول الإمارات، ومدرسة هاميلتون أكواتيكا للسباحة، ومراكز فيتنس فيرست للياقة البدنية، ومركز فيزيكال ادفانتج للياقة البدنية، ومحال وولفز وسبيشيالايدز للدراجات الهوائية.
طباعة