هبوط اضطراري لرحلة منتخب رفع الأثقال في مسقط

البعثة بعد وصولها بأمان. تصوير: خالد نوفل

وصلت بعثة المنتخب الوطني لرفع الأثقال العاصمة الماليزية كوالالمبور فجر أمس، بعد رحلة سفر شاقة استمرت نحو 19 ساعة ما بين دبي والعاصمة العمانية مسقط وكوالالمبور، بهدف المشاركة في بطولة كأس آسيا لرفع الأثقال للمعاقين التي تستضيفها العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة 16 دولة وتستمر حتى 24 من الجاري.

وتفتتح البطولة في الساعة الثامنة من مساء اليوم بتوقيت ماليزيا الرابعة عصرا بتوقيت الإمارات.

وعاش المسافرون ومن ضمنهم بعثة منتخبنا الوطني يوماً عصيباً ما بين مطار دبي والعاصمة العمانية مسقط وأخيراً العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث هبطت الطائرة اضطرارياً في مطار العاصمة العمانية مسقط،

اضطر ركاب الرحلة لانتظار طائرة أخرى تقلهم للعاصمة الماليزية كوالالمبور خمس ساعات كانت مدة الانتظار داخل أرجاء مطار مسقط من دون أن تكون أية مؤشرات من البداية للانتظار هذه المدة الطويلة، وأخيراً بعد مرور الخمس ساعات فوجئ الركاب بطائرة أخرى هي التي أقلتهم إلى مطار العاصمة الماليزية كوالالمبور وسط حالة من الرعب داخل نفوس الركاب، لم تنته إلا عندما وجد المسافرون أنفسهم على أرضية مطار العاصمة الماليزية ليتنفس الجميع الصعداء بعد يوم شاق ورحلة مرت بالعديد من المراحل المثيرة.

وتضم بعثة منتخبنا تسعة لاعبين على رأسهم البطل الأولمبي محمد خميس ووليد ألبوم، شيخة السويدي، عبدالله خميس، عبدالله أحمد، راشد الزبودي، فاطمة الكعبي، صبري الدرعي، بسام علي أحمد. وتقام منافسات اليوم بأوزان 48 للرجال والتي يشارك فيها لاعب منتخبنا صبري الدرعي، أما السيدات فستنطلق المنافسة على بطولتي وزني 44و40 كيلوغراماً.
طباعة