شيروك يعود إلى المضمار بعد أسبوعين

شيروك بدأ مرحلة الاستشفاء. من المصدر

يعكف اتحاد ألعاب القوى على توفير التسهيلات اللازمة لعلاج لاعبيه، خصوصاً الذين يمكنهم المنافسة على الميداليات في البطولة العربية للرجال، المزمع إقامتها في سورية خلال شهر أكتوبر المقبل. وقام وفد من اتحاد القوى برئاسة أمين السر العام رئيس لجنة المتابعة سعد عوض المهري، بزيارة وحدة الطب الرياضي بنادي النصر، حيث اطمأن على سير العلاج لنجم منتخبنا الوطني لـ400 متر حواجز علي عبيد شيروك، الذي بدأ يتعافى من الإصابة التي لحقت به خلال مشاركته في بطولة العالم لألعاب القوى والتي أختتمت أخيراً في ألمانيا. وقال المعالج رودريكو إن «لاعبنا يتجاوب مع العلاج وسيكون جاهزاً بنسبة 100٪ خلال 15 يوماً، ليدخل في برنامجه التدريبي والاستشفاء والعودة الى المضمار أملاً في تحقيق إنجاز عربي ينتظره الاتحاد وينتظره هو شخصياً». أما النجم شيروك فقد أكد أنه يشعر بتحسن كبير، وأنه يسابق الزمن لكي يعود الى جاهزيته للمنافسة الحقيقية، مشيرا الى أن لديه روح التحدي للعودة الى مستواه، لتعويض ما حدث له في بطولة العالم أخيراً، وأنه وجد من الاتحاد كل الدعم للعودة إلى مستواه. من جانبه، وجه سعد عوض راشد المهري شكره وتقديره البالغين الى أسرة نادي النصر على ما يقدمه النادي من دعم لكافة الرياضيين بالدولة، مؤكداً أن القلعة الزرقاء كانت دوماً ولاتزال قبلة كل اللاعبين المصابين وهو أمر يدعو للتقدير.

وأعرب المهري عن سعادته بما وصل إليه علاج لاعبنا علي عبيد شيروك، متمنياً أن يعود إلى سابق عهده، ليكتمل عقد منتخبنا الوطني، ليشارك بقوة في البطولة العربية في الأسبوع الأول من أكتوبر المقبل.
طباعة