EMTC

محمد قادر: عودتي للدوري الإماراتي تحد كبير

محمد قادر متابع جيد للكرة الإماراتية. أرشيفية

قال التوغولي محمد قادر لاعب الظفرة إن عودته للدوري الاماراتي تمثل تحدياً شخصياً بالنسبة له.

وكان قادر لعب في صفوف الجزيرة خلال الدور الثاني للموسم قبل الماضي وسجل سبعة أهداف خلال تسع مباريات شارك فيها.

وأضاف «أشعر بأن تجربتي مع الظفرة ستختلف كثيراً عن الجزيرة، حيث لدي الاستعداد لتقديم مستوى أفضل عما ظهرت به من قبل، بجانب ان معرفتي بأندية الدوري الإماراتي ومستوى الفرق قد اختلف عن المرة الأولى والتي لم أكن اعرف فيها اي شيء عن المسابقة وأنديتها وستساعدني هذه المعرفة في تقديم مستواي الحقيقي».

وكان قادر قد شاهد مباراة الظفرة مع الخليج في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة.

وتابع «اتفقت مع إدارة الظفرة على كل التفاصيل المتعلقة بالعقد الذي سيكون لنهاية الموسم، وسيتم التوقيع خلال ساعات، وأتمنى أن أشارك في المباراة المقبلة ضد الشارقة اذا ما رأى الجهاز الفني ذلك».

ولعب قادر ضمن صفوف نادي غاغان أحد اندية القسم الثاني في فرنسا.

وعن مستوى دوري المحترفين قال «منذ وصولي الى الامارات شاهدت مباراتين الاولى كانت بين الجزيرة والوحدة والثانية بين الظفرة والخليج ولم أجد اختلافاً جوهرياً قد طرأ على الفرق، إذ تعتمد كلها على الجانب التكتيكي والمهاري ومازالت القوة الجسمانية غائبة».

وأضاف «لقد اخترت اللعب في الدوري الاماراتي؛ لأنني أفضل اللعب في دوريات تعتمد على المهارات اكثر من القوة الجسمانية، وهذا ما يجعلني على ثقة من أنني سأنجح مع الظفرة».

وعن سبب رحيله عن الجزيرة قال: «جئت إلى الجزيرة لفترة خمسة شهور فقط وعندما انتهت فترة إعارتي رحلت، حيث لم يبد أي منا رغبة في البقاء، وهذا شأن الكثير من التعاقدات». وأضاف «كانت تجربتي مع الجزيرة ناجحة ومميزة على الجانب الشخصي، وقد سجلت سبعة أهداف وهو معدل جيد في تسع مباريات، لكن لا اعرف انطباع نادي الجزيرة عن التجربة».

وأشار محمد قادر «منذ رحيلي عن الجزيرة وأنا متابع جيد للكرة الإماراتية ودائماً أتواصل مع توني وإبراهيما دياكيه باستمرار ونتبادل الرأي حول الكثير من الأمور، وهما كانا أحد الأسباب المهمة التي جعلتني ارتبط بالمسابقة».

وعن توقعاته لمستقبل الظفرة في كأس رئيس الدولة، أجاب «الفرصة أصبحت قريبة جداً من الظفرة وبوسع الفريق ان ينال اللقب خصوصاً انه يضم مجموعة ممتازة من اللاعبين القادرين على قلب كل التوقعات والظفر باللقب».

طباعة