انتخابات الرابطة 29 أبريل من دون جمعية طارئة

الأندية المحترفة الأولى ستحظى بنصيب الأسد من الإيرادات المالية     تصوير: سالم خميس

اتخذت الجمعية العمومية لرابطة المحترفين خلال اجتماعها أول من أمس، في فندق داون تاون برج دبي، برئاسة حمد بن بروك، عشرات القرارات من أبرزها إقامة انتخابات الدورة المقبلة للرابطة، والتي تمتد أربع سنوات، في 29 ابريل من العام الجاري، بإشراف اتحاد الكرة وبحسب لوائح  الاتحاد الدولي للعبة على أن تضع الرابطة معايير وشروط المرشحين.

وحضر الاجتماع جميع ممثلي الاندية الـ12 الى جانب اعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة باستثناء رئيس لجنة المسابقات يحيى عبدالكريم وعضو اللجنة التنفيذية للرابطة خليفة بن حميدان، كما حضر نائب رئيس اتحاد كرة القدم سعيد عبدالغفار والأمين العام للاتحاد يوسف عبدالله. 

وتم خلال الاجتماع توزيع نسب الايرادت المالية لدوري المحترفين بعد خصم مصروفات الرابطة على النحو التالي: 72% لدوري المحترفين مقسمة على قسمين منها 50% توزع بنسب بين الاندية  الحائزة المركز الاول وحتى الرابع في المسابقة، فيما توزع النسبة المتبقية على الاندية الحائزة المراكز من الخامس وحتى الثاني عشر.

وخصصت 13% من الايرادات لمسابقة كأس اتصالات لكرة القدم بحيث توزع فقط ين الفرق الاربعة التي تصل الى الدور نصف النهائي. ويذهب 10% من الدخل لدوري الرديف  و5% لكأس  السوبر.  واعتمدت الجمعية شهري يناير ويونيو من كل عام موعدا لتوزيع نسب الايرادات المالية بين الأندية لمدة خمس سنوات حتى عام .2013

إعادة النظر في الغرامات 
وتقرر تطبيق نظام الجودة في تنظيم المباريات، بداية من الجولة الاولى في الدور الثاني للدوري على ان تتم إعادة النظر في الغرامات الإدارية، بدءا من الجولة الثامنة للدور الاول، وذلك في ما يخص المبالغ التي دفعتها الاندية والتي لم تدفعها حتى الان، حيث تقرر تكليف المدير التنفيذي للرابطة بعقد ورشة مع المديرين التنفيذيين بالاندية لرفع تصور للرابطة في ما يتعلق بالغرامات المالية.

وتم أيضا تكليف رئيس الرابطة باختيار ثلاثة اعضاء للانضمام للجنة الفنية الاستشارية المشتركة مع اتحاد الكرة.

وقدمت الرابطة الاجراءات المتعلقة بعملية تأسيسها،  فيما حدد  يوم 15 مارس المقبل موعدا للاندية لاستكمال اجراءات عضويتها في الرابطة، وتم تعيين مدقق مالي  للرابطة من بين اربعة عروض قدمت للرابطة ووافقت الجمعية على تثبيت المسمى الحالي لرابطة كرة القدم الاماراتية.

 لا تعديل في اللوائح 
نفى نائب رئيس الرابطة محمد ابراهيم المحمود، وجود أي توجه لإحداث تعديل في  اللوائح الخاصة بالرابطة، مؤكدا ان الاندية أبدت ملاحظاتها فقط على بعض اللوائح،  حيث من المقرر ان تقدم ملاحظاتها رسميا للرابطة في يوم 15 مارس المقبل، كحد أقصى. 

نقاش ساخن 
ورغم تأكيد المحمود، أن الجمعية سادتها اجواء ايجابية طيبة من الاعضاء إلا انه تسربت أنباء من داخل الاجتماع تفيد بوجود نقاش ساخن من قبل بعض ممثلي الاندية، كشف عن خلافات في وجهات النظر لدرجة ان بعض الاندية اتهمت الرابطة بأنها تريد منها فقط الموافقة على القرارات التي تتخذ من دون ان يكون لها رأي قوي وصريح.

وبشأن غياب عدد كبير من رؤساء مجالس ادارات الاندية عن الجمعية على خلفية ما تردد عن وجود تحفظات لديهم على عمل الرابطة، اكد المحمود ان «غياب رؤساء مجالس ادارات الاندية يعود لانشغالهم بالتزامات خاصة بهم». 

تجاهل مطلب السبعة 
وتجاهل الاجتماع طلب الأندية السبعة «الاهلي والشباب والوصل والنصر والشارقة والشعب والخليج» عقد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من بعض أعضاء الرابطة على  خلفية استياء هذه الاندية من الطريقة التي تدار بها الامور، وفي المقابل عززت الاندية الخمسة الرافضة عقدها، وهي الجزيرة والوحدة والعين وعجمان والظفرة، موقف الرابطة في هذا الخصوص. وبرر المحمود، عدم الاستجابة لطلب هذه الاندية، بأنه لا يوجد ما يستدعي عقد جمعية عمومية طارئة بسبب التباين في الاراء بين الاندية.

وعما اذا كان طلب بعض الاندية عقد عمومية طارئة، يعد عملاً «كيدياً» لسحب الثقة من بعض الاعضاء، اكد المحمود ان «الرسائل التي وصلت الرابطة بهذا الخصوص لم تحدد  اسماء الشخصيات التي تريد سحب الثقة منهم». وقال «نحن متطوعون وقبلنا بهذا التكليف على اعتبار انه مسؤولية وطنية».

لا استقالات
    وعن ما تردد بأن رئيس لجنة المسابقات يحيى عبدالكريم، وعضو اللجنة التنفيذية للرابطة خليفة بن حميدان، تقدما باستقالاتيهما من الرابطة، اكد المحمود ان «الجمعية أحيطت علما بأنه لم تصل الرابطة أية رسالة رسمية تفيد باستقالة عبدالكريم وخليفة بن حميدان».

  المحمود: لا تعديل  في بنود الحقوق التلفزيونية  
نفى نائب رئيس رابطة دوري المحترفين لكرة القدم محمد ابراهيم المحمود، وجود أي تعديل في  البنود الخاصة بحقوق النقل التلفزيوني التي باعتها الرابطة إلى قناتي ابوظبي ودبي الرياضيتين».

واكد أن «ما تم بهذا الخصوص يعد مجرد توضيح فقط لنقطتين في مسألة الحقوق التلفزيونية وليس تعديلا في هذه البنود بحيث يوجد عقد واحد فقط للقناتين». مشيرا إلى انه «لايمكن بيع هذه الحقوق بسعر لإحدى القناتين يختلف عن الاخرى». وكشف عن توقيع القناتين العقد الخاص بحقوق النقل التلفزيوني.

الكمالي: الرابطة لـم تخـرق اللوائح والاجتماع قانوني     

منصور السندي ــ دبي
 وصف عضو اللجنة التنفيذية لرابطة دوري المحترفين لكرة القدم المستشار محمد الكمالي، الاجتماع العادي للجمعية العمومية للرابطة بـ«القانوني».

ونفى ما تردد عن وجود بعض التجاوزات التي قامت بها الرابطة كخرق للوائح المنظمة لعمل الرابطة على خلفية طلب غالبية الاندية المكونة للرابطة عقد جمعية عمومية طارئة وليست عادية».

وقال الكمالي «الرابطة لم تخرق اللوائح بل تعاملت مع الامور وفقا لهذه اللوائح التي تحكم عملها، والرابطة قدمت تقريرا كاملا للجمعية عن سير عملها في الفترة الماضية». ودافع الكمالي بشدة عن موقف الرابطة، وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب الاجتماع «الجميع تفهم الدور الذي تقوم به الرابطة  في ادارتها للامور، لاسيما أن هذه السنة تعد استثنائية، باعتبارها  الاولى في تطبيق عملية الاحتراف».

واتهم الكمالي بعض المديرين التنفيذيين في الاندية بعدم توصيل وتوضيح الحقائق عما يحدث من تنسيق بينهم وبين الرابطة لرؤساء الأندية مما يعطي صورة مغايرة للواقع». ووصف الكمالي شهادة الجمعية في الرابطة، بعد التقرير الذي قدمته عن سير عملها في الفترة الماضية بأنه «تجديد للثقة بالمسؤولين في الرابطة، مؤكدا أنه لايمكن أن تتم مكافأة الرابطة على عملها بسحب الثقة منها».

طباعة