EMTC

بن بـــروك: عقوبات التنظيم الداخلي تصـــل إلى ربـــع مليون درهم

حمد بن بروك. أرشيفية

أكد رئيس رابطة المحترفين حمد بن بروك، أن القصور في النقل التلفزيوني لا تقتصر مسؤوليته على التلفزيونات الناقلة أو شركة لايف المنتجة لمباريات المسابقات المحترفة بل يشمل ايضاً التنظيم الداخلي من جانب الأندية.

وقال «هناك عقوبات تتعلق بالتنظيم الداخلي تتراوح بين 6000 وربع مليون درهم، فبعض الملاعب ليست مجهزة لاستيعاب 20 كاميرا نقل تلفزيوني، كما ان هناك شركة استشارية تراقب عمل نظيرتها الناقلة وهناك معايير معينة يجب الالتزام بها كحد أدنى».

وكان بن بروك ترأس اجتماعاً أول من أمس، ضم نائب رئيس الرابطة محمد ابراهيم المحمود، والمدير التنفيذي رومي قاي والمدير التنفيذي لشركة لايف عبدالهادي الشيخ، ورئيسي قناتي دبي وأبوظبي الرياضيتين راشد أميري ومحمد نجيب على التوالي ويعقوب السعدي وعبدالقادر الزيتوني من القناتين.

وأوضح رئيس رابطة المحترفين أن «العمل في الفترة الماضية شابه بعض القصور في النقل التلفزيوني خلال الفترة الماضية وهو أمر متوقع في اول سنة للاحتراف، وقد كان الاجتماع مثمراً وبناء حيث أبدت جميع الأطراف وجهات نظرها بشفافية، وكانت الروح الطيبة والتفهم لما تم طرحه السمة المميزة، حيث تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة من الاطراف الثلاثة والرابطة ترفع تقريراً بعد كل جولة على ان يكون هناك اجتماع اسبوعي لمناقشة التطورات كافة ومعالجة اوجه القصور اولاً بأول حتى يتسنى رفع مستوى الأداء». ورفض بن بروك الإفصاح عن تفاصيل نتائج الاجتماع، واكتفى بالقول إنه «خرج بتفاهم حول اوجه الخلاف بين الأطراف كافة».

وتابع «المهم هو كيفية العمل للارتقاء بالنقل التلفزيوني حتى يكون في أفضل حالاته، وأهم ما في الاجتماع هي الروح الطيبة بين المجتمعين وتقبل الجميع للملاحظات، وآمل أن يتم تفادي اوجه القصور وتطوير الأداء عبر التقييم المتواصل وصولاً لأفضل المعايير».

طباعة