العهدة على الراوي

--تعهد اللاعب الشهير بالظهور في مستوى متميّز مع انطلاق الدور الثاني لمسابقة الدوري. وقال إن المستوى الضعيف الذي كان عليه في الدور الأول، يعود الى المشكلات النفسية التي تعرض لها، وعدم وجود من يسانده في ذلك الوقت. يقال والعهدة على الراوي إن اللاعب استعاد كثيراً من لياقته الفنية والبدنية، بعد خضوعه لبرنامج تدريبي خاص مع احد المدربين الأجانب. وتشير المصادر الى ان اللاعب تعهد بتسجيل 10 أهداف في الدور الثاني فقط.

--مدرب أجنبي شهير يجري اتصالات في الوقت الحالي مع وكلاء وسماسرة ومسؤولين في أندية، للتمهيد إلى عودته مرة اخرى الى الأندية الإماراتية، وقال المدرب الأجنبي لأحد وكلاء اللاعبين إنه لن يتشدد في الشروط المالية وسيتقاضى راتبا يقل بقليل عن راتب أي مدرب اجنبي موجود في البلاد. يقال والعهدة على الراوي إن المدرب يريد إنهاء مسيرته التدريبية في دولة الامارات، بعد مشوار كبير قضاه في منطقة الخليج وفي الملاعب العربية حقق من خلال بعض النتائج الجيدة.

--لا يزال المسؤول الكبير في اتحاد لعبة جماعية غير راض عن عضو مجلس الإدارة، ويرفض منحه الكثير من الاختصاصات، سعيا الى تهميشه. وعلى الرغم من تدخلات الكثيرين لإنهاء سوء الفهم بين الاثنين، فإن كلا منهما يصرّ على موقفه، ويرفض التنازل والموافقة على شروط الطرف الآخر. يقال والعهدة على الراوي إن الايام المقبلة سوف تشهد انفراجاً في العلاقة بين الطرفين، بسبب تدخل بعض الافراد في الموضوع، والضغط عليهما من اجل التصالح، وعدم تصعيد الامور.

طباعة