الرابطة: الغرامات أجبرت الأندية على الانضباط

الغرامات استنزفت ميزانيات الأندية خلال فترات الدوري. تصوير: مجدي إسكندر

أكدت رابطة دوري المحترفين لكرة القدم خلال اجتماعها الاخير برئاسة حمد بن بروك ان سياسة الغرامات المالية التي تفرضها على الاندية إزاء عدم التزامها بالمعايير التنظيمية للمباريات أثبتت جدواها.

وحضر الاجتماع الأعضاء محمد ابراهيم المحمود ومحمد سعيد النعيمي ومحمد مير وبدر القرقاوي ومحمد الكمالي.

وبرهنت الرابطة ذلك في تراجع مجموع الغرامات على الأندية من 200 الف درهم في الأسبوع الأول الى 6000 درهم فقط في الأسبوع العاشر، ما أدى الى فرض سياسة الانضباط وإلزام الاندية بتطبيق الأسس الخاصة بدوري المحترفين والتي حددها الاتحاد الآسيوي للعبة.

وأشادت الرابطة بالتعاون الكبير الذي وجدته من الأندية في الفترة الأخيرة، لاسيما خلال الجولات الماضية للمسابقة في أعقاب انتهاج الرابطة لسياسة توقيع الغرامات المالية على الاندية التي لاتلتزم بالمعايير المحددة في هذا الخصوص في إطار حرص الرابطة على انجاح النسخة الاولى لمسابقة دوري المحترفين، وفقا لأسس ومعايير لجنة الاحتراف في الاتحاد الآسيوي.

وكانت الأندية اشتكت من الغرامات الباهظة التي توقعها عليها الرابطة في حال عدم التزامها بالنواحي التنظيمية للمباريات المختلفة، خصوصا في الجولات الاولى للمسابقة التي شهدت ما يشبه حالة الفوضى من قبل الأندية في عدم تطبيقها للشروط التي حددتها الرابطة.

وفي ما يتعلق بالمشكلات التي تواجه عملية النقل التلفزيوني للمباريات فقد قررت الرابطة تشكيل لجنة خاصة لهذا الغرض، واستدعاء مسؤولي القنوات التلفزيونية المحلية فضلا عن مسؤولي شركة لايف المسؤولة عن عملية النقل التلفزيوني لمناقشة هذه القضية بهدف التوصل الى حلول جذرية، ومنــعاً لتكرار الاخطاء التي حدثت في الفترة الماضية.

ومن المقرر ان يبحث الاجتماع المرتقب الامور الخاصة بتطوير عملية النقل التلفزيوني، والمشكلات التي تعترضها والتي كان آخرها عدم قيام شركة لايف بنقل خمس مباريـــات في الجولتين الثالثة والرابعة في كأس رابطة اتصالات للاندية المحترفة، حيث تم التأكيد على الشركة بضرورة الالتزام بالمعايير الخاصة بعملية النقل حتى لا يتكرر ما حدث.

من جهة أخرى قررت الرابطة إقامة المباراة النهائية لمسابقة دوري الرديف على استاد نادي عجمان.

طباعة