المنتخب إلى كوالالمبور لملاقاة النمور

المنتخب الوطني تدرب يومين فقط قبل السفر إلى كوالالمبور. تصوير: لؤي أبوهيكل

يتوجه المنتخب الوطني لكرة القدم فجر اليوم، الى العاصمة الماليزية كوالالمبور لإقامة معسكر خارجي يستعد من خلاله لملاقاة ماليزيا يوم 21 يناير الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا التي ستقام في قطر 2011.

واختتم الأبيض معسكرا داخليا قصيرا استمر يومين فقط، حيث ادى المنتخب مرانه تحت إشراف المدير الفني دومينيك والذي حرص خلاله على تهيئة اللاعبين بدنيا وفنيا، إضافة الى مساعدتهم على تجاوز الخروج المبكر من كأس الخليج التاسعة عشرة المقامة في عمان وتمكين اللاعبين من استعادة الثقة بالنفس والتركيز في المرحلة المقبلة، التي سيخوض فيها المنتخب الوطني مباريات مهمة في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا في قطر 2011 وكذلك التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم التي ستقام في جنوب افريقيا 2010.

وقال مدير المنتخب الوطني اسماعيل راشد: ان «جميع لاعبي المنتخب في حالة فنية وبدنية جيدة وأنهم قادرون على العودة من كوالالمبور بالفوز على نمور ماليزيا والحصول على اول ثلاث نقاط في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات القارة». وأكد ثقته الشديدة في اللاعبين وفي قدرتهم على تجاوز المرحلة المقبلة، التي ستشهد مباراتين الأولى يوم 21 من ماليزيا في كوالالمبور، والثانية يوم 28 مع اوزباكستان في الامارات.

وكان الأبيض قد تجمع عصر اول من امس بفندق موفنبيك في دبي، وأدى الفريق مرانه في اليومين الماضيين، على ملعب نادي النصر بحضور 21 لاعبا، اختارهم الجهاز الفني بقيادة الفرنسي دومينيك، وهم ماجد ناصر وعبيد الطويلة واسماعيل الحمادي واحمد خليل وعبدالسلام جمعة وعلي خصيف وخالد سبيل ونواف مبارك ووليد عباس ومحمد فايز وفارس جمعة وعبدالله مال الله ومهند العنزي وعلي الوهيبي ومحمد عمر واسماعيل مطر وحيدر الوعلي وعبدالرحيم جمعة ومحمد الشحي وحمدان الكمالي ومحمد خميس.

وكان لاعب النصر محمد ابراهيم من بين اللاعبين الذين اختارهم الجهاز الفني للسفر مع المنتخب الى ماليزيا لكن اللاعب لم يتشافَ من الاصابة التي كانت قد لحقت به اثناء مشاركته مع المنتخب في كأس الخليج، فقرر الجهاز الفني بعد مشاورات مع الجهاز الطبي الاستغناء عن اللاعب وعدم اصطحابه الى ماليزيا.

كما قرر دومينيك عدم استدعاء أي لاعب آخر بديلا من محمد ابراهيم والاكتفاء بالقائمة التي تضم 21 لاعبا.

ويأمل دومينيك ومعاونوه في سرعة تجاوز اللاعبين لمرحلة الخروج المبكر من البطولة الخليجية وسيولي الجهاز الفني هذا الموضوع اهتماما كبيرا، حيث سيكثف من اجتماعاته باللاعبين من اجل مطالبتهم بالتركيز في المرحلة المقبلة، والسعي لتحقيق الفوز على ماليزيا واوزباكستان وتصدر المجموعة الثالثة لضمان التأهل مبكرا لنهائيات كأس آسيا.

وتضم المجموعة الثالثة في التصفيات القارية بجوار المنتخب الوطني كلا من ماليزيا واوزباكستان وعقب عودة الأبيض من ماليزيا سيواصل تدريباته اليومية استعدادا للقاء اوزباكستان يوم 28 من شهر يناير الجاري.

طباعة