ماجــد ناصــر: الشـغـب فـي مســقــط أثــــر في تركيــزنا

ماجد ناصر: المنتخب كسب فوائد كثيرة من كأس الخليج. تصوير: سالم خميس

أكد حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم، ماجد ناصر أنه راضٍ عن المستوى الذي ظهر عليه في بطولة خليجي 19 التي تختتم غداً في مسقط، على الرغم من دخول مرماه أربعة اهداف من ثلاث مباريات خاضها المنتخب في البطولة، وأشار الى أن المنتخب بشكل عام لم يقصر في البطولة وقدم مستويات جيدة، خصوصاً في مباراتي قطر واليمن وخلال الشوط الأول من مباراة السعودية.

وقال إن لاعبي المنتخب تأثروا كثيراً بالأجواء المتوترة التي كانت محيطة ببعثة المنتخب في مسقط، وأحداث الشغب التي وقعت ضد جمهور الإمارات، ما افقد اللاعبين جزءاً من تركيزهم.

واعترف اللاعب بأن لاعبي المنتخب تأثروا بشكل سلبي بالأجواء التي وجدوها في مسقط، وأشار الى ان ما شاهده في عمان هو خروج عن الروح الرياضية ولا يمت للرياضة بصلة.

وتابع «نرفض الشغب ونتمنى ان يختفي من ملاعبنا تماماً، لأنه سيقضي على أي بطولة وسيتسبب في افساد المشاعر الطيبة التي تجمع بين الرياضيين بشكل عام وبين الأشقاء الخليجيين بشكل خاص، وأنا لست مؤيداً لمن ينادي بإلغاء البطولة بسبب الشغب، ويجب ان يكون الهدف الأول هو القضاء على الشغب وبتره من جذوره وليس الغاء كأس الخليج التي تربط وتوحد جماهير الخليج».

وكشف ماجد عن ان الضغوط التي تعرض لها المنتخب في مسقط لم تقتصر على ما حدث من الجماهير العمانية فقط، بل امتد الى مضايقات اخرى من الاتحاد العماني لكرة القدم واللجنة المنظمة ومن الحكام ايضاً.

وأوضح أن «الحكام لم يكونوا متعاطفين معنا وخير دليل على ذلك ما حدث في مباراة قطر واليمن التي انتهى الوقت الأصلي فيها بالتعادل السلبي بين الفريقين، وفي الوقت الإضافي انتهت الدقائق السبع التي احتسبها حكم المباراة بالتعادل السلبي ايضاً، لكن الحكم رفض ان يطلق صافرة نهاية المباراة قبل ان يسجل المنتخب القطري هدف فوزه الوحيد، ويتأهل الى الدور قبل النهائي على حساب منتخبنا الوطني».

وتابع «اذا كانت اللجنة المنظمة تريد ان يخرج المنتخب الإماراتي من البطولة مبكراً، فكان يجب عليها ان تقول لنا هذا الأمر من بداية البطولة».

وأشار الى أن الأبيض خرج بالكثير من الفوائد من كأس الخليج، مثل العناصر الجديدة التي شاركت لأول مرة في كأس الخليج، وظهرت بمستويات قوية وهي وجوه تبشر بالخير، وسيكون لها مستقبل كبير في المستقبل.

وقال إن جميع لاعبي المنتخب لديهم القدرة على تجاوز ما حدث في كأس الخليج، واستعادة الثقة في أسرع وقت، والتركيز في المرحلة المقبلة التي سيخوض فيها المنتخب مباريات مهمة في تصفيات الأمم الآسيوية، وكذلك التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم.

طباعة