مواطنون يحذرون الجمهور من خطورة «درب عُمان»

جمهور الأبيض يستعد لمؤازرة أبطال »خليجي 18« في مسقط. تصوير: ناصر بابو

نصح مواطنون، على دراية كبيرة بالطرق التي تربط الإمارات مع عُمان، مشجعي المنتخب الوطني الذين سيتوجهون الى مسقط لمؤازرة الأبيض امام اليمن بضرورة توخي الحذر وعدم المبالغة.

وقالوا إن «درب عمان» غير ممهد بالشكل الكافي وفيه العديد من الانحدارات الخطرة، إضافة الى عدم تجهيزه بالشكل الكافي بوحدات الإسعاف وبمحطات البترول».

ويتوقع ان يتجه نحو 7000 متفرج إماراتي صباح غد، لمساندة المنتخب في مباراته الأولى ببطولة كأس الخليج التي ستنطلق اليوم في سلطنة عُمان وتستمر حتى يوم 17 يناير الجاري.

وقام مواطنون بتجهيز سياراتهم وحملوا الأعلام الإماراتية، ووضعوا صورة المنتخب الوطني ولاعبيه أبطال خليجي 18 على سياراتهم وأدوات التشجيع.

وقال مشجع المنتخب محمد بن علي إنه «يسافر كثيراً الى مسقط على الطريق البري، وعلى كل محبي المنتخب الوطني والجماهير الإماراتية توخي الحذر من هذه الطريق وعدم السير بسرعات كبيرة، خصوصاً أن الطريق فيه الكثير من الانحناءات والانعطافات المفاجئة».

وناشد المشجع عامر جمعة كل من يرغب في السير الى مسقط بسيارته التنسيق مع أصدقائه ومعارفه والسير معهم لأن من يسير في هذه الطريق من دون صحبة ومرافقة من يعرفون الطريق جيداً سيتعرض لخطورة كبيرة، وقال «من الممكن ان يضل أي مسافر بمفرده الطريق، خصوصاً أن الإرشادات الموضوعة على الطريق قليلة وتحتاج الى شخص متمرس عليها حتى يصل بالسلامة».

وكانت مؤسسة اتصالات قد أعلنت عن عزمها تسيير 14 رحلة برية من الدولة الى العاصمة العمانية لنقل جمهور وعشاق الأبيض الى الملعب الذي سيستضيف مباراة المنتخب مع الكويت غداً.

وستتحرك القوافل البرية في الـ12 من ظهر غد، وتم تحديد خمس مناطق تنطلق منها القوافل البرية، وهي امام نادي الوحدة في أبوظبي، ونادي العين في مدينة العين، ونادي الوصل في دبي واتحاد كلباء في كلباء، ونادي الإمارات في رأس الخيمة.

وتعهــدت الشــركة بتقديم وجبات غذاء وعشاء وتذاكر دخــول المباريــات للجماهير، إضافــة الى نقلهــم الى مسقــط وإعادتهم مرة أخرى بعد انتهاء المباراة.

طباعة