العهدة على الراوي

-- طلب مدرب في دوري المحترفين العودة الى فريقه السابق لكن طلبه قوبل بالرفض، يقال والعهدة على الراوي إن ادارة النادي قالت له «لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين»، وفضلت عليه الاستعانة بالمدرب الواعد خصوصاً انها مازالت مستاءة من تصرفات المدرب الاخيرة والذي رحل في وقت عصيب.


-- اللاعب الدولي الذي تخطاه الاختيار للقائمة الدولية بات رحيله من ناديه امراً مؤكداً في ظل عدم مشاركته مع الفريق التي يعتبرها من اهم اسباب عدم اختياره للمنتخب، وتردد ان النادي لا يمانع في رحيله لكنه اشترط لانتقاله لنادٍ آخر ان تتم مبادلته بمدافع او مهاجم بقيمته نفسها كلاعب.

طباعة