عنايتي: الفوز لإيران بفارق هــــدف أو اثنين

عنايتي: الأبيض يعاني من ضعف التركيز. تصوير: دينيس مالاري

توقع لاعب المنتخب الإيراني السابق، مهاجم فريق النصر رضا عنايتي، فوز منتخب بلاده على منتخبنا الوطني بفارق هدف أو اثنين خلال المباراة التي ستجمعهما الأربعاء المقبل في تصفيات مونديال 2010.

وقال عنايتي إن «المنتخب الإماراتي يضم بين صفوفه عدداً من اللاعبين المميزين لكنه يفتقد التركيز طوال المباراة الأمر الذي يقلل من فرص فوزه على إيران».

وحلل المهاجم الإيراني، الذي شارك مع منتخب بلاده في اخر مواجهة مع الأبيض التي اقيمت في القطارة، ضمن التصفيات الأولى للمونديال وانتهت بفــوز ايران ١/صفر؛ طريقة لعب المنـتخب، وقـال «يمتـلك المنتخـب الايراني خط وسط قوياً بقيـادة جـواد نيكونام وبإمكـانه السيطرة على المباراة وتسهيل مهمة ايران في الفوز والحصول على النقاط الثلاث، ويكفي ان أهداف ايران في المباريات السابقة أمام كوريا والسعودية سجّلها لاعبو خط الوسط، لكن في الوقت نفسه يفتقد الدفاع الإيـراني الخـبرة الكبيرة بسبب صغر سن لاعبيه، ولديه حارس مرمى قوي ومتميز، وخط هجوم عادي».

وعن المنتخب الاماراتي قال «هو منتخب (زين) لكن لاعبيه يفتقدون التركيز المتواصل طوال المباراة، ولديه لاعبون جيدون مثل اسماعيل مطر واسماعيل الحمادي ومحمد الشحي وأحمد دادا».

وأكد اللاعب الإيراني أن «قوة المنتخب الإماراتي تكمن في الأطراف التي يشغلها محمد الشحي واحمد دادا، لكن خط دفاعه ضعيف ولن يقدر على مواجهة الهجوم الإيراني».

وتطرق عنايتي الى مستوى حراسة المرمى في الأبيض، وقال إنها «أضعف المراكز، لأن الحارس المتميز نصف الفريق، وأعتقد أن الأفضل في لقاء الأربعاء سيكون له دور في فوز فريقه».

واشار الى ان المـنتخب الايراني الذي يقوده علي دائـي، لديه دوافـع كبيرة للفوز لأن حصوله على ثـلاث نقاط سيرفع رصيده الى النقطة السابعة وسيمكنه من الاستمرار في صدارة المجموعة.

وتوقـع عنايتي ان تـكون المبـاراة قويـة بسبب رغـبة الفريقـين في الـفوز، وأكـد أن «المنـتخب الإيـراني في وضـعية أفضل وسيـكون قـادرا عـلى الفوز في كل الأحوال».

وعـن ســـبب غيابه في الوقـت الحـالي عـن المـنتـخب الايـراني، قـال ان «هـناك مشكـلات قديمـة بينـه وبين الـمديـر الفـني عـلي دائـي، وأتمـنى ان يعـود مجـددا الى صـفوف منتـخب بلاده ويسـهم في تأهلـه الى المـونديال».

طباعة