مدرب عجمان: لست راضياً عن مستوى سامراه

جانب من لقاء عجمان والظفرة. تصوير: يونس الأمير

أبدى مدرب عجمان، العراقي عبد الوهاب عبد القادر رضاه عن نقطة التعادل التي خرج بها فريقه أمام الظفرة في المباراة التي اقيمت على أرضه وبين جمهوره وانتهت دون أهداف ضمن مواجهات الجولة الخامسة لدوري المحترفين، فيما أشار إلى انه غير راض عن مستوى الايراني علي سامراه.

وقال عبد القادر في المؤتمر الصحافي عقب المباراة «نقطة أفضل من أن نخسر النقاط الثلاث، الجميع يعرف أننا فريق صاعد حديثا لدوري المحترفين وأي نقطة نحصل عليها خلال مشوارنا في المسابقة أمر نراه جيدا ومفيداً فليس بالضرورة في كل مباراة نلعبها على ملعبنا أن نفوز بها قد نواجه بعض الصعوبات أمام تحقيق هذا الهدف مثل الذي حدثت لنا في هذه المباراة».

وتابع «لقد واجهنا فريقاً قوياً في الجانب الدفاعي ومنظم للدرجة التي صعبت من وصول مهاجمينا إلى مرماهم بالشكل الذي حدث في المباريات السابقة وأرى أن لاعبينا قد ساعدوا فريق الظفرة على أن يخرج بالنتيجة التي لعب من اجلها.. لقد كان أداء البعض منهم مفتقداً الحلول الفردية للتعامل مع مثل هذه المواقف والتي كانت تتطلب مهارة لاعب قد يصنع ضربة جزاء ننهي بها المباراة».

وأردف عبد الوهاب «كان مهاجمونا مستسلمين للرقابة المفروضة عليهم تماما وضاع جهد المحترف المغربي عبدالحق آيت العريف هباء، في ظل هذا النمط من المهاجمين ولا أخفي أنني خشيت أن تذهب نتيجة المباراة لفريق الظفرة فدعمت وسط الملعب بأكثر من لاعب خوفا من أن تصيب هجمة مرتدة مرمانا بأي هدف فأنا على قناعة ومن قبل المباراة بأن الظفرة يملك لاعبين مهرة بوسعهم أن يخطفوا هدفا في أي وقت».

وحول أسباب تراجع مستوى المحترف الإيراني علي سامراه وعدم استفادة الفريق منذ انتقاله إليه، رد عبد الوهاب عبد القادر «هذا السؤال يفترض أن يجيب عليه اللاعب فأنا حقيقة لست راضياً عن مستواه لكن تفسيري الشخصي ان جميع المحترفين الذين قدموا إلى الدولة يقدمون أفضل مردود فني عندهم خلال السنة الأولى ثم يقل مردودهم تدريجيا بمرور الوقت وأنا لا أريد أن أنتقد لاعبينا في أي مناسبة لأنه قد يعرض صفوف الفريق للفرقة سنعالج الأمر داخل الغرف المغلقة وما أود توضيحه أن سامراة سيعيد ترتيب أوراقه وواثق من عودته لسابق عهده».

وكان علي سامراه التحق بصفوف عجمان مطلع هذا الموسم قادما من الشعب في صفقة انتقال حرة.

وفي سؤال آخر حول ما إذا كان لإصابة اللاعب الأخيرة أي تأثير سلبي في أدائه في مباراة الظفرة، قال «من المؤكد أن نقص اللياقة البدنية عند اللاعب لم يساعده على الظهور بالشكل المعتاد عنه»، موضحاً أن «مشاركة سامراه في مباراة الظفرة قد جاءت بناء على رغبة اللاعب وبعدما أكد الجهاز الطبي تعافيه من الإصابة».

طباعة