كندا تخطف التعادل من إيران

الكندي هاميلتون ينافس صادق محرمي على الكرة. تصوير: أسامة أبوغانم

خطفت كندا نقطة ثمينة من إيران بعد تعادلهما بهدف لكل فريق في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على ملعب راشد بالنادي الأهلي، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة في كأس العالم للناشئين، إذ كان المنتخب الإيراني الأقرب للفوز بعد أن تسابق لاعبوه في إهدار الفرصة السهلة في ظل التألق الكبير من الحارس الكندي وتصدي القائم لأكثر من كرة، ليرفع الفريقان رصيدهما إلى نقطتين بعد تعادلهما في الجولة الأولى أمام النمسا والأرجنتين، إذ تلتقي إيران في الجولة الثالثة مع النمسا، بينما تواجه كندا الأرجنتين في الجولة نفسها.

دخل الفريقان اللقاء بحماس كبير بحثاً عن تسجيل هدف مبكر، إذ كاد المنتخب الكندي أن يفتتح النتيجة في الدقيقة الخامسة من انفراد هانسون باكاي، لكن سدد الكرة بعيداً عن المرمى، وردت المنتخب الإيراني بالهدف الافتتاحي في الدقيقة التاسعة من تسديدة قوية من اللاعب امير حسين كريمي من 30 ياردة، سكنت المقص الأيسر لحارس كندا محرزاً الهدف الأول للمنتخب الآسيوي، وكادت كندا تعود سريعاً في اللقاء من انفراد صريح للاعب هاميلتون جوردان الذي سدد الكرة من فوق الحارس، لكن الكرة هزت الشباك الخارجية.

واستمر الاداء الحماسي بين الفريقين بعد الهدف الإيراني، لكن غابت الخطورة عن المرميين مع وجود أفضلية للمنتخب الإيراني الذي كان بإمكانه مضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة أبرزها انفراد مهدي أميني الذي سدد فوق العارضة، وانفراد هزامي علي سددها في جسد الحارس الكندي.

ومع بداية الشوط الثاني أدرك المنتخب الكندي التعادل مبكراً في الدقيقة 48 عن طريق هاميلتون جوردان، إذ استغل ركلة ركنية مرتدة من الدفاع الإيراني وسددها مباشرة داخل المرمى.

 

طباعة