خصم 15 نقطة من رصيد يوفنتوس بسبب صفقات مشبوهة

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، خصم 15 نقطة من رصيد يوفنتوس في الدوري المحلي بسبب صفقات انتقال لاعبين مشبوهة وتزوير البيانات المالية.

كما أوقف الاتحاد عناصر من إدارة النادي السابقة، بمن فيهم الرئيس السابق أندريا أنييلي لمدة سنتين، بعد أدلة جديدة من محاكمة جنائية منفصلة في الشؤون المالية للنادي.

تمت تبرئة جميع الأندية الثمانية الأخرى التي تواجه عقوبات من الاتحاد، بما فيها سامبدوريا وإمبولي من الدرجة الاولى.

يمكن ليوفنتوس أن يستأنف لدى اللجنة الاولمبية الايطالية القرار الذي يرجعه من المركز الثالث الى الحادي عشر (من 37 الى 22 نقطة بعد 18 مباراة).

كما طالب الاتحاد بايقاف المدير التنفيذي السابق ماوريتسيو أرافابيني سنتين والمدير الرياضي السابق فابيو باراتشي، الآن في توتنهام الانكليزي، 30 شهرًا.

يأتي القرار في الوقت الذي أعاد فيه الاتحاد الايطالي فتح محاكمة انتهت العام الماضي بتبرئة يوفنتوس ومجموعة من الأندية الأخرى بما فيها نابولي متصدر الدوري.

يأتي ذلك بعد أدلة جديدة من تحقيق جنائي منفصل في الشؤون المالية ليوفنتوس أجراه المدعون العامون في تورينو.

وسيعرف يوفنتوس ما إذا كان سيحاكم هو وأعضاء سابقون في مجلس الإدارة جنائيًا بتهمة المحاسبة الزائفة بعد جلسة استماع أولية مقررة في مارس.

تنحى أنييلي مع بقية أعضاء مجلس إدارة النادي عن مناصبهم في نوفمبر الماضي، وعُين بدلا منه جانلوكا فيريرو رسميًا هذا الاسبوع.

طباعة